• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مجزرة قرية عقرب مع الرواية الحقيقة

بواسطة : admin
 0  0  792
مجزرة قرية عقرب مع الرواية الحقيقة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ما حصل في عقرب و بشهادات من ناجين .
قام الجيش الحر بمحاصرة مبنى للشبيحة في قرية عقرب الذين أسروا وتحصنوا بنساء وأطفال كدروع بشرية خوفا من الجيش الحر بضرب المبنى او اقتحامه وبعد ذلك تم ارسال مشايخ قرية عقرب ووجهائها ومنهم الشيخ علي العمر والشيخ سعدو هماش والعقيد المتقاعد شاكر عكاش وبعد الوجهاء وكان عددهم ثمانية للتفاوض لاجلاء الأسرى من النساء والاطفال وتسليم أنفسهم وأسلحتهم

بعد اعطائهم الامان فتم خطف
الوجهاء وحجزهم للضغط على الجيش الحر وبعد ان انسحب الجيش الحر الى الخطوط الخلفية عمدوا الى قتل الوجهاء ورمي القنابل اليدوية على الاطفال والنساء الذين كانوا يهربون من سطوتهم واستغلوا انسحاب الجيش الحر والهروب من المبنى وتفجيره مع من كان به من الرهائن لاتهام الجيش الحر بهذه العملية اضافة للقذائف الصاروخية والطيران الحربي على نفس المكان وتم تدميره بالكامل ومقتل من كان فيه
من مدنيين الذين تراوحت اعدادهم بين 200 و 250 بين نساء واطفال وقد تم اجلاء بعض الجرحى من الطائفة العلوية كلهم نساء واطفال وشهدوا بما جاء في التقرير.
شهادة أحد الأطفال الناجين و تأكيده للرواية .


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )