• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الناتو يوافق على نشر صواريخ باتريوت بتركيا

بواسطة : admin
 0  0  305
الناتو يوافق على نشر صواريخ باتريوت بتركيا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال أندرس فوغ راسموسن -الأمين العام لحلف شمال الاطلسي (ناتو)- إن أي استخدام للأسلحة الكيمياوية من جانب الحكومة السورية سيقابل برد فعل دولي فوري, بينما نفت الحكومة السورية عزمها القيام بذلك.

وقال راسموسن أيضا في تصريح للصحفيين إن الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيمياوية سيكون غير مقبول تماما بالنسبة للمجتمع الدولي أجمع.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حذر نظام الرئيس السوري بشار الأسد من اللجوء إلى استخدام أسلحة كيمياوية ضد شعبه، معتبرا أن ذلك يشكل "خطأ جسيما" ستكون له "عواقب".

وصرح أوباما في واشنطن أمس الاثنين أمام تجمع لخبراء في الانتشار النووي "اليوم أود أن أقول بكل وضوح للأسد والذين يطيعون أوامره إن العالم أجمع يراقبكم. إن اللجوء إلى أسلحة كيمياوية غير مقبول وسيكون غير مقبول بتاتا".

وأضاف أوباما "إذا ارتكبتم الخطأ الجسيم باستخدام هذه الأسلحة، فستكون هناك عواقب وستحاسبون عليها. لا يمكننا أن نسمح بأن يغرق القرن الواحد والعشرين في السواد بسبب أسوأ أسلحة القرن".

وقال أيضا "سنواصل دعم التطلعات المشروعة للسوريين وسنتعاون مع المعارضة وسنقدم لها المساعدة الإنسانية وسنعمل على عملية انتقالية نحو سوريا محررة من نظام الأسد".

بدورها, نفت الحكومة السورية عزمها استخدام الأسلحة الكيمياوية ضد شعبها, وذلك ردا على التحذيرات الأميركية ومواقف حلف الأطلسي من عواقب ذلك.

وقال التلفزيون الرسمي السوري ووزارة الخارجية إن سوريا أكدت مرارا للأميركيين وللروس وللأمانة العامة للأمم المتحدة أنها "لن تستخدم الأسلحة الكيمياوية -إن وجدت- تحت أي ظرف كان".

وكانت تقارير إعلامية أميركية قد نقلت عن مسؤولين أوروبيين وأميركيين قولهم إنه تم نقل الأسلحة الكيمياوية السورية وإنه ربما يتم إعدادها للاستخدام ردا على المكاسب الكبيرة التي حققها المعارضون المسلحون في القتال للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )