• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

أبرز مشاهد اليوتيوب في أسبوع

تعذيب شاب مصري في قسم شرطة ..وطالبة أمريكية تحرج أوباما!

بواسطة : admin
 0  0  323
أبرز مشاهد اليوتيوب في أسبوع
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تابع المشاهدون العرب على موقع "يوتيوب" عدة تسجيلات اجتذبت مئات الآلاف، من أبرزها مقابلة مع لاعب منتخب مصر محمد أبوتريكة يؤيد فيها قرارات الرئيس محمد مرسي، وفيديو آخر يبين إجابة "متلعثمة" للرئيس الأمريكي على طالبة سألته عن دعمه لإسرائيل.

فعلى الموقع، برز فيديو لمقابلة أجرتها قناة "مصر" المحلية مع لاعب منتخب مصر الشهير محمد أبوتريكة، التي أيد فيها قرارات الرئيس محمد مرسي، والتي أثارت جدلا واسعا في البلاد، ودفعت آلاف المحتجين والمؤيدين إلى الشوارع.

ويقول أبوتريكة في المقابلة: "قرارات مرسي قرارات ثورية.. وأنا أرى إنها متأخرة شوية.. لأن الوتيرة التي كانت ماشية بها الأحداث كان لازمها هذا النوع من القرارات.. على حسب نبض الشارع الموجود."

وأضاف أبوتريكية القول إن الفساد "لسه موجود،" و"إحنا عاوزين نبدأ صفحة جديدة، يبقى في توافق.. أهم حاجة البلد توقف على حيلها، والبلد تمشي لقدام إنشاء الله."

ونال الفيديو إعجاب الآلاف على الموقع، وقال أحد المتابعين: " أبو تريكة فنان ولعيب كبير حتى في السياسة،" بينما أردف آخر بالقول: "بحبك يا تركه وربنا مع السيد الريس مرسي مرسي مرسي."

وقال مستخدم آخر "هو لعيب كورة كويس.. ويا ريت يخليه في الكورة بس،" ورد عليه مشاهد يسمي نفسه عصام سعد: "يعني علشان لاعب كورة مش من حقة يكون له رأي مثله مثل أي مواطن؟ لا طبعا من حق كل مواطن التعبير عن رأيه بكل صراحة ده واجب قومي.. ولا إنت مش وطني يا عم؟"


وفي فيديو آخر، حمل عنوان "طالبة أمريكية تحرج الرئيس الأمريكي،" تداول المتابعون على الموقع الفيديو الذي قالوا إنه لطالبة أمريكية من أصل عربي سألت الرئيس باراك أوباما: "كيف يزعم الاهتمام بحقوق الإنسان ولا يستنكر العدوان الإسرائيلي وانتهاكات إسرائيل."

ويقول من نشروا الفيديو وترجموه إلى اللغة العربية إن الرئيس الأمريكي "تلعثم كثيرا وأحرج كثيرا وكانت إجابته ضعيفة جداً."

وقال أحد المشاهدين: " لاحظوا .. يقول لازم الفلسطينيين يعترفو بـ(دولة) إسرائيل ولازم إسرائيل تعترف بمصالح الفلسطينيين!! يتكلم وكأن الفلسطينيين دخلاء وليس لهم ارض.. هذه حقيقة أمريكا ودول الغرب شاء من شاء وأبى من أبى."

ويضيف آخر بالقول: "معليش يا أوباما أنت تعيش تناقضا عجيبا بين ما تشعر به تجاه الفلسطينيين من وقوع الظلم والعدوان عليهم والمصالح الأمريكية والضغوط التي قد تحصل عليها حكومتك عند ابدأ رأيك بكل صراحة.. هذه عبودية الوظيفة."



ومن مصر مرة أخرى، فيديو آخر حمل عنوان "تعذيب في قسم شرطة بورفؤاد،" يظهر ما يقول أصحاب الفيديو إنه "مواطن مصري يجري تعذيبه على يد أفراد الشرطة،" لكن CNN بالعربية لا يمكنها التأد من صحته.

ويقول شخص عرف عن نفسه بأنه محام إن وزارة الداخلية "مازالت بوجهها القبيح ولا يريدون العودة باحترام،" مضيفا: "هذا الفيديو لمتهم في قضية المجني عليه فيها أمين شرطة وأنا حضرت مع هذا المتهم واسمه أحمد وأنكر الاتهام والشواهد بالأوراق تؤكد أنه لم يرتكب الواقعة المتهم بارتكابها."

وتابع المحامي يقول: "وبعد حضوري معه تحقيقات النيابة العامة عاد لقسم شرطة بورفؤاد ثان والليلة سقط في يدي هذا الفيديو الذي تنتهك فيه الأعراض ويعذب فيه المتهم ويتلذذ أفراد الشرطة ومحمد بيه بتعذيب المتهم.. الداخلية زى ما هي لسه فيها بلطجية."

وعلق مشاهد بالقول: "هو ايه الهبل ده .. لو الفيديو حقيقي ماشى بس أنا حاسس انه لعبه عبيطة.. المفروض على حسب تفاصيل الفيديو إن ده واحد قاتل أمين شرطه بلطجي يعني ودول بيمثلو بيه ويصورو فيديو وهما بيعذبوه علشان يرجعو هيبة الشرطة بين البلطجية طب ازاى ده متعذب يعنى وبيتكلم ومفنجل عينيه كده وصوته مش بايز؟"


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )