• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اشتباكات وقصف على ريف دمشق ودير الزور وحمص

بواسطة : admin
 0  0  338
اشتباكات وقصف على ريف دمشق ودير الزور وحمص
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 افاد ناشطون معارضون الاثنين ان اشتباكات وقعت بين الجيش ومعارضين مسلحين في بلدة البويضة بريف دمشق, مشيرين الى تعرض مناطق وبلدات السيدة زينب وداريا وبيت سحم والحجيرة وغيرها للقصف من قبل الجيش, فيما اعلنت سانا ان وحدات الجيش واصلت ملاحقة الارهابيين في ريف دمشق ودير الزور وحمص وقتلت عددا منهم بينهم من جنسيات عربية.


وقال ناشطون بحسب مصادر اعلامية ان اشتباكات وقعت بين الجيش ومعارضين مسلحين في بلدة البويضة بريف دمشق", لافتين الى ان مناطق السيدة زينب والمليحة وداريا والحجيرة والسبينة ومزارع رنكوس تعرضت للقصف من قبل الجيش".
واضاف ناشطون ان "منطقة الحجر الاسود بدمشق تعرضت للقصف من قبل الجيش".
في حين قالت سانا ان وحدات من القوات المسلحة واصلت اليوم عملياتها في ملاحقة الإرهابيين الذين يرتكبون أعمال قتل وسلب ونهب في مدينة داريا بريف دمشق وكبدتهم خسائر كبيرة.
وذكر مصدر مسؤول لسانا إنه "تم القضاء على عشرات الإرهابيين إضافة إلى تدمير عدد من السيارات التي كانوا يستخدمونها في نقل الذخيرة والأسلحة".
واشارت سانا الى ان وحدة من القوات المسلحة قضت على على مجموعة إرهابية في أرض الشعفورية ببساتين داريا الشرقية في ريف دمشق.
وذكر مصدر مسؤول لسانا إنه "تم القضاء على كامل أفراد المجموعة ومتزعمها الإرهابي محمد غنوم فضو", مضيفا ان "وحدة من القوات المسلحة اشتبكت مع مجموعة إرهابية تروع الأهالي في بلدة الحجيرة بريف دمشق وقضت على كامل أفرادها".
وأشار المصدر إلى أنه "عرف من الإرهابيين المقتولين متزعم المجموعة الملقب بأبو العباس", لافتا إلى أن الاشتباك أسفر أيضا عن تدمير 6 مدافع هاون عيار /81/ كان الإرهابيون يستخدمونها في استهداف المنازل وممتلكات المواطنين".

وفي دير الزور, افاد ناشطون عن وقوع اشتباكات بين الجيش ومعارضين مسلحين وقعت في احياء الجبيلة والموظفين والرشدية بالمدينة, فيما تعرض حي الشيخ ياسين بمدينة دير الزور للقصف من قبل الجيش".
بالمقابل, قالت سانا ان "وحدة من القوات المسلحة استهدفت مقر ما يسمى "المجلس العسكري" للمجموعات الإرهابية في الرشدية بدير الزور ما أدى إلى مقتل العشرات منهم عرف من بين المقتولين حسن مرعي العلوان الملقب حسن القسماطة أبو تمام ومحمود طلاس وإسماعيل موسى التايه وصلاح العاكول".
واضافت سانا ان "وحدة من القوات المسلحة قضت على مجموعتين إرهابيتين في حيي الجبيلة والشواخ بدير الزور وعرف من الإرهابيين المقتولين حسن السالم وقائد كتيبة ميدانية ملقب بالحارث وإياد الغضب".
وفي سياق متصل, نفى مصدر مسؤول لوكالة سانا أن يكون في مدينة البوكمال أي مطار.
وقال المصدر إن "المنطقة التي تزعم بعض القنوات الفضائية الشريكة في جريمة سفك الدم السوري أنها مطار ما هي إلا أرض زراعية تتم زراعتها من قبل أهالي المنطقة ولا يوجد فيها أي بنية تحتية خاصة بالمطارات".

وأشار المصدر إلى أن "تسمية مطار حمدان أطلقت على هذه المنطقة منذ الاحتلال الفرنسي لسورية حيث أنشأت سلطات الاحتلال الفرنسي آنذاك محطة فيها لتكون صلة وصل ما بين سورية والعراق وما زالت هذه التسمية متداولة بين أبناء المنطقة حتى الآن".
وفي ادلب, قال ناشطون ان اشتباكات بين الجيش ومعارضين مسلحين دارت على الاطراف الجنوبية لمدينة معرة النعمان يرافقها سقوط قذائف على المنطقة كما تعرضت بلدة دير شرقي بريف معرة النعمان لقصف مدفعي من قبل الجيش".
من جهتها, قالت سانا ان ارهابيين فجروا اليوم عبوتين ناسفتين على طريق إدلب المسطومة المزدحم بحركة المرور والسيارات دون أن تسفرا عن وقوع ضحايا أو إصابات.
ونقلت سانا عن مصدر بالمحافظة قوله إن "العمل الإرهابي أسفر عن وقوع أضرار مادية في سيارتين أثناء مرورهما وأضرار مادية في المكان".
وفي حمص, افاد ناشطون عن تجدد القصف من قبل الجيش على منطقة الحولة بريف حمص يرافقه تحليق للطيران المروحي في سماء المنطقة".
في حين قالت سانا ان "وحدة من القوات المسلحة اشتبكت الليلة الماضية مع إرهابيين يروعون المواطنين ويرتكبون أعمال قتل وسلب ونهب لممتلكات الأهالي في حي باب التركمان بالمدينة وكبدتهم خسائر فادحة.
وذكر مصدر في المحافظة لسانا أن "الاشتباك أسفر عن القضاء على عدد من الإرهابيين بينهم 7 من جنسية سعودية وهم جاسم العوض وخالد الفرحان وأحمد الساعور و خلف الجدعان ومحمد الفايدة وعدنان الفايدة وبكار عبد الفايدة إضافة إلى إرهابيين تونسيين هما حردان سامي ومحمد ولد يونس".
وأضاف المصدر أن "من بين الإرهابيين أردنيي الجنسية هم واثق محمد الخلف وخالد الوافي و كمال بدران و وردان محمد عرفة وصالح الحرداني إضافة إلى إرهابيين لبنانيين هم خالد علوش وسمير الجني ومحمود الجني وقاسم عبد الجليل وفرحان عطية وإرهابيين من جنسية مصرية هما جودت الصعيدي وقاسم عبد الحق".
وعرف أيضا من الإرهابيين محمد القاسمي وغانم القاسمي وقاسم سعد الدين, بحسب سانا.
وتشهد سوريا منذ اكثر من 20 شهرا، حركة احتجاجات مناهضة للسلطات، حيث تواترت الأحداث لتشهد عمليات عسكرية وأعمال عنف في معظم المناطق السورية، ما أسفر عن سقوط آلاف الضحايا، ونزوح مئات ألاف الآخرين داخل وخارج البلاد.
سيريانيوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )