• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

معاذ الخطيب يتعهد بالانتهاء من خطة واضحة لانتقال سياسي في سوريا

تواصل الاشتباكات في احياء جنوب دمشق وريفها وحلب ودير الزور

بواسطة : admin
 1  0  320
معاذ الخطيب يتعهد بالانتهاء من خطة واضحة لانتقال سياسي في سوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 هيغ: سنناقش تفصيليا سبل ايصال مساعدات اكثر فاعلية للشعب السوري واقامة صلات مع الائتلاف الجديد

تعهد رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" معاذ الخطيب، يوم الجمعة، بالتواصل مع جميع أطياف المعارضة في سوريا واحترام حقوق الانسان والانتهاء من وضع خطة واضحة لانتقال سياسي في البلاد، فيما كشف وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن مناقشات تفصيلية ستعقد في لندن ايصال المساعدات بشكل اكثر فعالية للشعب السوري و سبل اقامة صلات مع ائتلاف المعارضة الجديد.



ووعد الخطيب خلال اجتماعه مع وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بـ "اظهار امكانية ان يكون الائتلاف المعارض الجديد بديلا سياسيا ذا مصداقية للنظام السوري".

وكانت أطياف وشخصيات معارضة أعلنوا، يوم الأحد الماضي، تشكيل "الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة"، حيث اعترفت به الجامعة العربية كممثل لتطلعات الشعب السوري، ومحاور رئيسي، في وقت أعترف به مجلس التعاون الخليجي وأميركا وفرنسا ممثلا شرعيا للشعب السوري، فيما اعتبر وزير الخارجية البريطاني أن قرار تأسيس الائتلاف السوري هو "تطور هام يعكس تنوع الشعب السوري".

بدوره, قال وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ في مؤتمر صحفي عقب المحادثات التي اجراها مع الخطيب ووفد من المعارضة السورية انه "مازال هناك الكثير من العمل الذي ينبغي فعله"، كاشفا عن أن "مناقشات تفصيلية ستعقد في لندن اليوم مع مجموعة واسعة من الدول بشأن كيف يمكن للمجتمع الدولي ايصال المساعدات بشكل اكثر فعالية للشعب السوري فضلا عن سبل اقامة صلات مع ائتلاف المعارضة الجديد".

واعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قبيل لقائه مسؤولين من الائتلاف ان لندن تريد معرفة المزيد حول مشاريع ائتلاف المعارضة السورية قبل ان تعترف به بانه "الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري".
واضاف الوزير البريطاني ان "اجتماع اليوم سيركز على التطبيقات العملية لتلك الاشياء وستكون لدينا مناقشات اخرى في الاتحاد الاوروبي الاثنين المقبل في بروكسل سأحضرها بشأن سوريا والمساعدة التي يمكننا ان نقدمها للائتلاف والشعب السوري"، مشيرا الى أنه "سيقدم بيانا إضافيا لمجلس العموم الاسبوع المقبل بشأن منحى المملكة المتحدة في التعامل مع الوضع في سوريا".

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بداية الاسبوع الماضي تغير موقف حكومته بشأن تقديم الدعم العسكري للمعارضة السورية وعقد لقاءات بين مسؤولين بريطانيين وممثلي المعارضة السورية المسلحة.

و أعرب هيغ عن أمله في ان "يمثل اجتماع اليوم نقطة تحول للشعب السوري وان يبدأ خطوات رئيسة باتجاه تحول سياسي في سوريا"، آملاً أن "تقدم المناقشات مساعدة اكبر لعشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعانون الآن في سوريا وانه سيواصل الضغط من اجل التوصل لحل سياسي للازمة".

وشدد وزير الخارجية البريطانية على "رغبته في ان يتمكن من الاعتراف بالائتلاف المعارض بصفته ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري".

وكان وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، أعلن أن لندن ستستضيف اجتماعاً تشارك فيه الجهات المانحة وممثلين عن "الإئتلاف الوطني السوري للقوى الثورية والمعارضة السورية" سينظر في "تقديم المزيد من الدعم للمعارضة السورية".

ودعت عدة دول الى ضرورة تشكيل المعارضة لحكومة انتقالية قادرة على إدارة البلاد في الفترة الإنتقالية، في وقت لم تتوصل المعارضة إلى تشكيل مثل هذه الحكومة حيث يقول "المجلس الوطني السوري" المعارض أن الحكومة المشكلة يجب أن لا تكون عبارة عن عمل إعلامي، في حين أعلنت أطياف معارضة عزمها على تشكيل حكومة انتقالية قريبا.

وفي سياق اخر افاد ناشطون الجمعة عن تجدد القصف على احياء الحجر الاسود والتضامن ومحيط مخيم اليرموك بدمشق, كما شهدت عدة مناطق بريف دمشق وحلب عمليات عسكرية, في حين اعلنت سانا ان وحدات الجيش قامت بعمليات نوعية في حلب ودير الزور وقضت على عدد من الارهابيين.



وقال ناشطون, بحسب مصادر اعلامية, ان "احياء الحجر الاسود والتضامن ومحيط مخيم اليرموك تعرضت للقصف مجددا من قبل الجيش", لافتين الى تعرض "الزبداني وسقبا وعربين ومزراع بلدة رنكوس وقطنا وغيرها للقصف".

وفي حلب, افاد ناشطون ان "اشتباكات تدور بين الجيش ومعارضين مسلحين ي محيط مطار النيرب العسكري, كما دارت اشتباكات في منطقتي سوق الهال والليرمون وحي الزهراء رافقها سقوط قذائف فيما تعرض حي مساكن هنانو بمدينة حلب للقصف من قبل الجيش", لافتين الى ان "بلدات وقرى السفيرة ودارة عزة والعيس في ريف حلب تعرضت للقصف".

في حين قالت سانا ان وحدات من القوات المسلحة نفذت اليوم سلسلة عمليات نوعية قضت خلالها على عشرات الإرهابيين في الشعار والصاخور والعويجة والليرمون.

وذكر مصدر مسؤول لسانا أن "وحدة من القوات المسلحة قضت على الإرهابي حسن حمو متزعم إحدى المجموعات الارهابية مع معظم افراد مجموعته في عملية نوعية قرب مشفى الكندي بالعويجة في حين قضت وحدة ثانية من قواتنا الباسلة على إرهابيين بالقرب من صالة أوسكار في منطقة الصاخور".

وأضاف المصدر إن "القوات المسلحة قضت في إطار عملياتها النوعية في منطقة الليرمون على جميع الإرهابيين قرب فرن الشرق الأوسط والأبنية المحيطة به التي اتخذتها المجموعات الإرهابية مقرات للتخطيط لجرائمها وتصنيع العبوات الناسفة وتخزين الأسلحة والذخيرة".

وفي منطقة الشعار عند دار الشفاء استهدفت وحدة من القوات المسلحة وكرا للارهابيين وألحقت خسائر فادحة في صفوفهم, وذلك بحسب سانا.

ولفتت سانا الى ان "وحدة من القوات المسلحة نفذت عملية نوعية في دوار المرجة بحلب تم القضاء على عدد من الإرهابيين عرف منهم علي حمود السمايا متزعم ما يسمى "كتيبة عثمان بن عفان" وأحمد خطاب الملقب بابي حمزة متزعم ما يسمى "المجلس العسكري" في المرجة والصالحين وباب النيرب,

كما تم القضاء على الإرهابي حسن حمو متزعم مجموعة إرهابية مع معظم أفراد مجموعته بعملية نوعية لقواتنا الباسلة قرب مشفى الكندي بالعويجة

وفي دير الزور, قال ناشطون ان اشتباكات درات بين الجيش ومعارضين مسلحين في حي الجبيلة في دير الزور".

بالمقابل, قالت سانا ان وحدة من القوات المسلحة اشتبكت اليوم مع مجموعة إرهابية تقوم بأعمال القتل والتخريب وتروع المواطنين في منطقة الحسينية بدير الزور وكبدتها خسائر فادحة

وذكر مصدر مسؤول لوكالة سانا إن "الاشتباك أسفر عن إصابة عدد من أفراد المجموعة الإرهابية والقضاء على آخرين عرف منهم محمود الهادي".

وأضاف المصدر إن "خلافات نشبت بين مجموعات إرهابية على تقاسم المخدرات فيما بينها بمنطقة الحسينية وأدت إلى مقتل إرهابيين اثنين هما عمر الجراح وياسر القاطع".

وتشهد سوريا منذ نحو 20 شهرا، حركة احتجاجات مناهضة للسلطات، حيث تواترت الأحداث لتشهد أعمال عنف وعمليات عسكرية في معظم المناطق السورية، ما أسفر عن سقوط آلاف الضحايا، ونزوح مئات ألاف الآخرين داخل وخارج البلاد.




التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : وردة الشام
    11-16-2012 09:42 مساءً
    مو على اساس طهرتوا بالشام وأم المعارك بحلب وخالة المعارك بحمص وبنت أحما المعارك بالرستن وبنت خالة ست المعارك ما بعرف وين؟؟ يعني ماشالله نظام إلو خمسين سنة عم يتحضر للتحرير وبالمكان والزمان المناسب عامل تحتو أمام شوية مسلحين ؟؟؟ وين الجيش العقائدي تبعكن ؟؟؟ ولا بتخافوا تبعتوا الجيش بكل تلاوينه الطائفية للزج؟؟ عمي سلموها للصفوري يطهر البلد كلها وافرقوا ربنا بقا ، يا ريت يستلم الصفوري رئاسة الجمهورية مشان التطهير بس ..؟ يا ترى الرئيس مطهّر ؟؟؟؟؟
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : وردة الشام
    11-16-2012 09:42 مساءً
    مو على اساس طهرتوا بالشام وأم المعارك بحلب وخالة المعارك بحمص وبنت أحما المعارك بالرستن وبنت خالة ست المعارك ما بعرف وين؟؟ يعني ماشالله نظام إلو خمسين سنة عم يتحضر للتحرير وبالمكان والزمان المناسب عامل تحتو أمام شوية مسلحين ؟؟؟ وين الجيش العقائدي تبعكن ؟؟؟ ولا بتخافوا تبعتوا الجيش بكل تلاوينه الطائفية للزج؟؟ عمي سلموها للصفوري يطهر البلد كلها وافرقوا ربنا بقا ، يا ريت يستلم الصفوري رئاسة الجمهورية مشان التطهير بس ..؟ يا ترى الرئيس مطهّر ؟؟؟؟؟