• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

توجه فلسطيني إلى الأمم المتحدة في 29 نوفمبر

فلسطين تطلب عضويتها من الامم المتحدة في يوم تقسيمها.. (29-11)

بواسطة : admin
 0  0  407
توجه فلسطيني إلى الأمم المتحدة في 29 نوفمبر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اكد الرئيس محمود عباس، ان السلطة الفلسطينية اتفقت والجامعة العربية على التقدم بطلب انضمام فلسطين الى الامم المتحدة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر.

ويأتي توقيت التقدم بالطلب الفلسطيني للحصول على اعتراف الامم المتحدة بفلسطين كدولة مراقب ليتزامن مع ذكرى صدور قرار التقسيم الذي اصدرته الجمعية العامة للامم المتحدة يوم 29 تشرين الثاني من العام 1947 تحت الرقم 181 ونص على تقسيم فلسطين الى ثلاث كيانات (دولة يهودية واخرى عربية وتدويل مدينتي القدس وبيت لحم ووضعهما تحت الوصاية الدولية) حيث اقيمت دولة اسرائيل عقب هذا القرار ولم ترى الدولة الفلسطينية النور.

وقال الرئيس عباس في كلمة له امام الاجتماع غير العادي لمجلس وزراء جامعة الدول العربية في القاهرة اليوم الاثنين انه 'اتفق مع الامين العام للجامعة نبيل العربي قبل اسبوع على تقديم الطلب يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر للتصويت عليه'.

وقال الرئيس عباس للصحفيين انه تم الاتفاق على اجراء التصويت في 29 نوفمبر تشرين الثاني الجاري مشيرا الى ان الاغلبية اللازمة للفوز في الاقتراع ستكون في مصلحة الجانب الفلسطيني.

وذكرت مصادر فلسطينية مطلعة لـصحيفة ' القدس' دوت كوم ان وزراء الخارجية العرب اتخذوا قرارا بالاجماع يقضي بدعم الخطوة الفلسطينية في الامم المتحدة.

وقالت ان الرئيس ابو مازن تلقى دعما كاملا من القيادة السعودية خلال زيارته للمملكة السعودية.

وقال الرئيس عباس امام الاجتماع غير العادي لمجلس وزراء جامعة الدول العربية في القاهرة انه 'إننا نتمنى من مجلس الجامعة العربية ان يبارك هذه الخطوة'، مطالبا مساعدة الدول العربية من خلال علاقاتها بالعديد من دول العالم.

واضاف الرئيس عباس انه 'كان هناك توافق على ألا يتقدم بالتصويت قبل 6 تشرين الثاني/نوفمبر موعد الانتخابات الأمريكية وقلنا ذلك للأمريكيين'.

وتابع 'إننا لا نريد ان نتصادم مع احد، أمريكا او اسرائيل، فاذا كان بالامكان ان نبدأ حوارا او مفاوضات في اليوم التالي للتصويت فسنفعل'.

واضاف 'نعرف اننا دولة تحت الاحتلال، ولكن نريد ان نثبت اراضينا التي احتلت عام 67 بما فيها القدس، لأن اسرائيل تقول ان الأراضي الفلسطينية مختلف عليها، اي خاضعة للمفاوضات، كم لنا ولكم'.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )