• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

فضيحة جنسية تطيح بمدير المخابرات الامريكية CIA

أوباما يقبل استقالة بتريوس لتورطه بفضيحة جنسية

بواسطة : admin
 1  0  498
فضيحة جنسية تطيح بمدير المخابرات الامريكية CIA
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 وافق الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، على استقالة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، ديفيد بتريوس، والتي قدمها الأخير بشكل مفاجئ الجمعة، على خلفية اعترافه بإقامة علاقة جنسية خارج إطار الزواج، بعدما تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالية FBI بلاغاً بشأن "الفضيحة" الجنسية لأكبر مسؤول استخباراتي في الولايات المتحدة.
وقال مسؤول رفيع في إدارة أوباما لـCNN، في وقت متأخر من مساء الجمعة، إن مكتب التحقيقات الفيدرالية تلقى معلومات تفيد بتورط بتريوس بعلاقة جنسية مع باولا برودويل، التي شاركت بكتابة سيرته الذاتية، مشيراً إلى أن المكتب فتح تحقيقاً بشأن تلك المعلومات، للتأكد من أنها لا تتضمن أي تهديد للأمن القومي الأمريكي.
ونفي المسؤول الأمريكي أن يكون قد تم إجراء تحقيق مع بتريوس بسبب ارتكابه "تصرف خاطئ"، موضحاً أن هناك قلق مبعثه أنه قد يكون تعرض لابتزاز محتمل، أو ربما "تعرض لإغراءات"، بسبب تورطه في تلك العلاقة، التي لم يكن يعلم بها سوى عدد قليل للغاية من المحيطين بالجنرال السابق.
وأمضت برودويل ما يقرب من عام إلى جانب بتريوس في أفغانستان، حيث أجرت معه العديد من اللقاءات، وضعتها في الكتاب الذي شاركت في تأليفه، بعنوان" الجميع منخرطون: تعليم الجنرال ديفيد بتريوس."
لكن لم يتضح على الفور ما إذا كانت باولا برودويل هي نفسها المرأة التي أقر بتريوس بإقامة علاقة جنسية معها، ولم يتسن لـCNN الاتصال بها، للحصول على تعليق منها بشأن تلك التقارير.
وقال بتريوس، الذي قاد الجيش الأمريكي في كل من العراق وأفغانستان، إنه يشعر باستياء بالغ لأنه تسبب في جرح لزوجته، التي ارتبطت به منذ أكثر من 37 عاماً، واصفاً إياها بأنها "أفضل كثيراً مما يستحق"، بحسب ما أكد مصدر مقرب من الجنرال الأمريكي لـCNN.
وأضاف نفس المصدر، وهي واحدة من الضباط اللاتي خدمن مع الجنرال بتريوس، قولها: "لقد أمضيت الكثير من الوقت معه في مواقع القتال.. إنه آخر شخص أتوقع أن يقدم على مثل هذا الفعل."
وكان بتريوس قد اكتسب مكانة عسكرية كبيرة بعد قيادته القوات الأمريكية في العراق لسنوات، أدار خلالها المواجهة المفتوحة مع تنظيم القاعدة والحركات المسلحة في ذلك البلد مستعيناً بالقوات الإضافية التي أرسلتها واشنطن، وتمكن من تحسين الوضع الأمني بعد أشهر طويلة من القتال.
وبعد ذلك تسلّم بتريوس قيادة القوات الأمريكية الوسطى لمدة 20 شهراً، قبل أن يطلب منه في الرابع من يوليو/ تموز 2010 قيادة القوات الأمريكية والدولية في أفغانستان.
وكان الرئيس أوباما قد اعتبر أن من بين أسباب تفضيله وصول بتريوس إلى قيادة CIA الخبرة الكبيرة التي اكتسبها من خلال تطوير قدرات التصدي للقوى المسلحة بالتنسيق مع الوكالة في السابق.

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : Ref Abdo
    11-10-2012 05:53 مساءً
    الراجل متجوز واحده بس واقام علاقه مع واحده وتخلوه يستقيل .. تصدق انت خساره فيهم تعال عندنا تتجوز 4 وتعمل علاقات على الزراعى وهتلاقى من يدافع عنك وينكر ويقول محصلش
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : Ref Abdo
    11-10-2012 05:53 مساءً
    الراجل متجوز واحده بس واقام علاقه مع واحده وتخلوه يستقيل .. تصدق انت خساره فيهم تعال عندنا تتجوز 4 وتعمل علاقات على الزراعى وهتلاقى من يدافع عنك وينكر ويقول محصلش