• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مرشد الإخوان يهنئ بابا الأقباط الجديد

مرشد الإخوان يهنئ بابا الأقباط ومرسي ينتظر دعوة تنصيبه

بواسطة : admin
 0  0  332
 مرشد الإخوان يهنئ بابا الأقباط الجديد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن الأولوية في المرحلة القادمة ستكون لترتيب البيت من الداخل، ودفع الدماء الجديدة لتولي المسؤولية في مختلف المواقع، في وقت وجه فيه الرئيس المصري، محمد مرسي، التهنئة للبابا الجديد، بالتزامن مع خطوة مماثلة من مرشد جماعة الإخوان المسلمين.
وأكد ياسر علي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن مرسي "بعث ببرقية تهنئة إلى البابا تواضروس الثاني" أشار فيها إلى "عراقة الكنيسة الأرثوذكسية وإنها تعد معلما بارزا من معالم تاريخ هذا الوطن وتراثه."
وأكد مرسى في برقيته أن شعب مصر "شعب واحد تسوده روح الأخوة والمحبة بين مسلميه وأقباطه وتتضافر جهود أبنائه لصالح الوطن،" ولفت علي إلى أن مرسي "سيحضر حفل تنصيب" البابا الجديد "في حالة توجيه الدعوة إليه."
ونقل التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن تواضروس قال في تصريح له بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون: "تعلمنا كثيرا من البابا الراحل شنودة الثالث والبابا الراحل كيرلس السادس اللذين توليا مهمة إدارة الكنيسة خلال العقود الماضية."
وتابع :"أشكر الله على ما منحني إياه، وأتذكر في هذه اللحظة كل ما تعلمته على يد أساتذتي منذ بداية الخدمة حتى اليوم، وأقدم كل المحبة والشكر لنيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة الذي تعلمت في مدرسته وتتلمذت على يديه وقاد الكنيسة في هذه الشهور بعد وفاة البابا شنودة الثالث بحكمة واقتدار."
وأشاد البابا بمنافسيه في القرعة، الأنبا رفائيل والراهب القمص رفائيل افامينا، وقال: "كانا أحق مني ولهم مني كل الشكر."
وتوجه حزب "الحرية والعدالة"، الجناح السياسي لجماعة "الإخوان المسلمين" بالتهنئة للأنبا تواضرس، وقال في تهنئته: "متفائلون بالتعاون المثمر معه كزعيم روحي للإخوة الأقباط لنشر الأخلاق الحميدة وللتأكيد على قيم الحرية والعدل والمساواة."
من جانبه، أصدر المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، بياناً توجه فيه إلى البابا الجديد بالقول: "أتقدم لكم بأسمى التهاني القلبية على انتخابكم الكريم، وأتمنى لكم التوفيق والسداد لما فيه صالح مصر الحبيبة وشعبها الكريم. وفقنا الله جميعاً لما يحب ويرضى لخدمة وطننا وأهلنا."
وكانت الكنيسة الأرثوذكسية في مصر قد اختارت الأحد، الأنبا تواضروس الثاني، أسقف عام البحيرة، ليصبح البطريرك الـ118 في تاريخ الكرازة المرقسية، خلفاً للأنبا شنودة الراحل، الذي توفي في مارس/ آذار الماضي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )