• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

موسكو تدعم اقتراح أنقرة بتشكيل ترويكات حول سورية

بوغدانوف: موسكو تدعم اقتراح أنقرة بتشكيل ترويكات حول سورية تضم روسيا وتركيا وإيران والسعودية

بواسطة : admin
 0  0  358
موسكو تدعم اقتراح أنقرة بتشكيل ترويكات حول سورية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، يوم الاحد، إن "موسكو تدعم مقترح انقرة بتشكيل ثلاث ثلاثيات، ترويكا - مصر والسعودية وتركيا، وترويكا - مصر وإيران وتركيا، وترويكا - تركيا وإيران وروسيا".




وقال بوغدانوف، لمراسل "روسيا اليوم" الذي يرافق الوفد الروسي برئاسة سيرغي لافروف إلى القاهرة، إن "المقترح التركي يجد قبولا لأنه سيساعد على تنشيط الجهود السياسية الرامية لوقف العنف والقتال في سورية"، لافتا إلى أن "موسكو تصر على تطبيق مبادئ وثيقة جنيف وتدعو إلى تفعيلها بقرار من مجلس الأمن الدولي، حيث أن الحكومة السورية وافقت على الوثيقة لكن المعارضة السورية غير الموحدة لم تتقدم بخطوة بهذا الاتجاه".

وكانت "مجموعة العمل الدولية الخاصة بسوريا" دعت في جنيف إلى تشكيل حكومة انتقالية تضم أعضاء من المعارضة والحكومة الحالية متوافق عليهم، في وقت تضاربت التفسيرات حول إشارة الدعوة إلى تنحي الرئيس بشار الأسد.

وتمنى بوغدانوف على "المجتمعين في الدوحة من فصائل المعارضة السورية التوصل إلى موقف موحد والجنوح إلى التسوية السياسية للأزمة في سورية بعد إن اتضح تماما ان الحل العسكري غير ممكن"، قائلا إن "موسكو طرحت، كما تطرح الصين، الآن فكرة الوقف المتدرج للعمليات القتالية في سورية، وأضاف إن روسيا مستعدة لمناقشة كل المقترحات الهادفة إلى تحقيق المصالحة الوطنية في سورية وإنها لا تستبعد مقترح إرسال مراقبين أو قوات حفظ السلام إلى سورية في حال توقف القتال".

ومن المزمع إجتماع أطياف وشخصيات معارضة، يوم الخميس المقبل في العاصمة القطرية الدوحة، في اجتماع تشاوري، يبحث سبل توحيد رؤى المعارضة حول حل الأزمة السورية.

وتشهد العلاقات السورية التركية توترا منذ بداية الأحداث في سورية، حيث قامت تركيا بقطع علاقاتها مع الأخيرة, مطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد, وذلك بسبب ما أسمته ممارسة السلطات السورية أعمال "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد, في حين اتهمت سورية تركيا بأنها ترعى مسلحين يهاجمون الأراضي السورية انطلاقا من الحدود، الأمر الذي نفته تركيا مرارا.

وتحمل السلطات السورية دول عربية وإقليمية ودولية، على رأسها قطر والسعودية وتركيا والولايات المتحدة، المسؤولية عن العنف في سوريا، متهمة إياهم بدعم العصابات الإرهابية المسلحة، التي تعمل على زعزعة استقرار البلاد والنيل من مواقفها من القضايا الإقليمية..



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )