• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

احداث سوريا اليوم 3-11-2012

قصف على مناطق بريف دمشق واشتباكات بريف القنيطرة .. ومسلحون معارضون يشنون هجوما على مطار تفتناز العسكري بادلب

بواسطة : admin
 0  0  544
احداث سوريا اليوم  3-11-2012
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 جدد، يوم السبت، القصف على مدن وبلدات زملكا وحزة ودوما وحرستا في ريف دمشق، في وقت تجددت الاشتباكات في دوما، فيما تم العثور على جثث لأشخاص "أعدموا ميدانيا" في القابون بدمشق، كما يشن معارضون مسلحون هجوما على مطار تفتناز العسكري في محافظة ادلب، بينما دارت اشتباكات في محيط مطار النيرب العسكري بحلب، رافقها قصف على بعض أحياء المدينة، ووقعت اشتباكات في ريف القنيطرة أيضا التي شهدت مناطق فيها قصفا.



وقال ناشطون إن "قصفا طال مناطق حزة وزملكا ودوما وحرستا ومديرا وعدة مناطق بالغوطة الشرقية، إضافة إلى رنكوس ومعضمية الشام، ما أدى إلى سقوط ضحايا".

وأضاف ناشطون أن "مسلحين معارضين سيطروا الجمعة على قسم للشرطة ومبنى البلدية وبرج مشفى حليمة في مدينة دوما بعد اشتباكات عنيفة اسفرت عن سقوط 20 عسكريا على الأقل".

وأوضح ناشطون أنه "تم العثور على جثث لخمسة أشخاص أعدموا ميدانيا في حي القابون في دمشق بالقرب من مخفر الحي".

ونقلت وكالات عن ناشطون قولهم إنه "اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين معارضين وقعت في محيط مطار تفتناز العسكري اثر محاولة مسلحين معارضين اقتحام المطار"، مبينا أن "المعارك مستمرة بتقطع".

ولفت ناشطون إلى أن "معارضين مسلحين سيطروا على كتيبة الدفاع الجوي في منطقة الدويلة في بلدة سلقين في ريف ادلب بعد اشتباكات عنيفة"، مضيفين أن "المعارضين ما لبثوا ان انسحبوا منها بسبب صعوبة الاحتفاظ بها".

أما في حلب، فقال ناشطون إنه "وقعت اشتباكات في محيط مطار النيرب العسكري رافقها تحليق للطيران الحربي وقصف على المنطقة، كما شهدت بعض احياء مدينة حلب قصفا واشتباكات".

وأوضح ناشطون أنه "تجددت الاشتباكات بين الجيش وعناصر من الجيش الحر في محيط مبنى المخابرات الجوية بجمعية الزهراء واشتباكات في حي سليمان الحلبي على مشارف حي الصاخور، فيما تجدد القصف من الطيران الحربي على مدينة عندان بريف حلب".

وأشار ناشطون إلى أن "اشتباكات دارت في محيط كتيبة المدفعية في ريف مدينة الميادين في محافظة دير الزور يرافقها قصف على المنطقة".

وفي ريف القنيطرة، قال ناشطون إن "اشتباكات وقعت بين الجيش وعناصر من الجيش الحر في محيط قريتي بريقة وبئرعجم بريف القنيطرة"، مضيفين أن "قصفا وقع على محيط القريتين".

ولفت ناشطون إلى أن "قصف وقع على حي دير بعلبة بحمص وسط اشتباكات، كما تجدد القصف على مدن تلبيسة والقصير وبلدة حوش حجو".

وأضافوا أن "قصف وقع على بلدة الحسينية بريف دير الزور، ومن الطيران الحربي على مدن وبلدت معرة مصرين وتفتناز وزردنا وبنش، كما تم قصف أحياء طريق السد ومخيم النازحين بدرعا، فيما تجدد القصف على مدينة بصرى الشام وبلدة المزيريب بريف المحافظة".

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إنه "تواصل وحدات من قواتنا المسلحة في إطار مهمتها الوطنية لتطهير عدد من مناطق محافظة ريف دمشق من الإرهابيين ملاحقتها للمجموعات الإرهابية في منطقة الحجيرة بريف المحافظة".

وأوضح مصدر مسؤول لوكالة سانا أن "وحدة من قواتنا المسلحة استهدفت اليوم تجمعا للإرهابيين في البلدة المذكورة كانوا يرتكبون أعمال القتل والتخريب وترويع الأهالي وقضت على عدد منهم ودمرت معداتهم ومنها سيارتان مزودتان بأسلحة متوسطة".

من جهة ثانية، ولفتت سانا إلى أنه "تصدت وحدة من قواتنا المسلحة الباسلة وعناصر حماية مطار تفتناز صباح اليوم لمجموعات إرهابية مسلحة هاجمت المطار بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون، حيث تم القضاء على عدد كبير من الإرهابيين ودمرت سياراتهم المزودة برشاشات متوسطة إضافة إلى تدمير ناقلة للأسلحة"..

وقالت الوكالة إنه "أحبطت قواتنا المسلحة بالتعاون مع الأهالي لليوم الثاني على التوالي محاولة تسلل مجموعات إرهابية إلى قلعة حارم وقضت على العشرات من الإرهابيين، كما دمرت رتلا من السيارات المزودة برشاشات متنوعة على طريق معرتمصرين باب الهوى في ريف إدلب".

وقال مصدر مسؤول لوكالة سانا أنه "تم القضاء على عدد من الإرهابيين الذين كانوا يقومون بأعمال تخريب وتدمير للممتلكات العامة والخاصة في ريف المحافظة".

وفي دير الزور، قالت سانا إنه "اشتبكت وحدة من قواتنا المسلحة مع مجموعة إرهابية تقوم بأعمال التخريب والقتل في شارع ستة إلا ربع بالمدينة وقضت على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين".

وقال سانا إنه "أحبطت الجهات المختصة اليوم محاولة إرهابي يرتدي حزاما ناسفا ويقود دراجة كهربائية تفجير نفسه في ساحة العاصي بمدينة حماة".

وأوضح مصدر في المحافظة لوكالة سانا أن "الجهات المختصة ألقت القبض على الإرهابي عمر ريحاوي وقامت بتفكيك الحزام الناسف ومصادرة قنبلة هجومية ومسدسين حربيين كانا بحوزته".

وبينت سانا إنه "اشتبكت الجهات المختصة مع مجموعة إرهابية مسلحة تقوم بأعمال سلب ونهب وتخريب ضد ممتلكات أهالي بلدة التريمسة في منطقة محردة بريف حماة، ما أسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين".

وتصاعدت في الأشهر الأخيرة حدة المواجهات بين الجيش السوري ومسلحين معارضين في مختلف المناطق، لاسيما في دمشق وريفها وحلب، الأمر الذي يسفر عن سقوط المزيد من الضحايا يوميا، ونزوح آخرين داخل البلاد وخارجها، في وقت يعاني السوريون في الداخل من أوضاع معيشية صعبة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )