• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مي سعيد أول ضحية مصرية لـ"ساندي" ماتت رعباً

احتفلت بعيد ميلادها الثالث والعشرين قبل 19 يوماً فقط من وفاتها

بواسطة : admin
 0  0  456
مي سعيد أول ضحية مصرية لـ
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 توفيت الدكتورة مي سعيد، أمس بعد 19 يوما فقط من احتفالها بعيد ميلادها الثالث والعشرين، لتصبح أول ضحية مصرية لإعصار ساندي، الذي يضرب الولايات المتحدة الأمريكية الآن، حسب ما ذكرت "الأهرام" المصرية.

وكانت مي سافرت إلى نيويورك للتصديق على رسالتها للدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا.

ولكن إعصار ساندي غيب وجه مي سعيد العربي، نتيجة الرعب والخوف من هول ما شاهدته، وترك صورتها وهي تجلس بالقرب من ابنها يوسف، ابن الثلاثة أشهر، لتنتشر الصورة على صفحات الفيس بوك، ولتطلب لها صفحات كثيرة المغفرة.

وتعتبر مي ناشطة سياسية، إذ شاركت كعضوة في حركة شباب 6 أبريل، التي نعتها منذ قليل عبر صفحاتها على "فيسبوك"، كما شاركت ملايين المصريين في أحداث ثورة 25 يناير لإسقاط نظام مبارك.

تركت مي زوجاً شاباً وطفلاً عمره ثلاثة أشهر فقط.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )