• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

احداث سوريا اليوم 29-10-2012

تفجير بجرامانا واستسلام جنود بادلب

بواسطة : admin
 0  0  345
احداث سوريا اليوم 29-10-2012
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
وقع يوم الاثنين تفجير سيارة مفخخة في حي الروضة بمدينة جرمانا بريف دمشق, حيث اشارت مصادر اعلامية الى سقوط عشرات الضحايا والجرحى في هذا التفجير.



وافاد التلفزيون السوري عن "استشهاد 10 اشخاص على الاقل في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري في مدينة جرمانا بريف ريف دمشق".

بدورهم, قال ناشطون, ومصادر اعلامية, ان "11 شخصا استشهدوا واصيب 20 اخرين بجروح في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري في حي الروضة بمدينة جرمانا بريف دمشق".

واعلنت سانا في وقت سابق الاثنين ان المجموعات الإرهابية بريف دمشق تواصل خرقها اعلان وقف العمليات العسكرية وتقوم بتفجير سيارة مفخخة في جرمانا بريف دمشق والمعلومات الأولية تشير إلى إصابة نحو 15شخصاً وتضرر 20 سيارة و15 محلاً تجارياً في المنطقة.

وياتي هذا التفجير بعد يوم على وقوع تفجيرين في مساكن برزة وحي تشرين بدمشق اسفر عن جرح عنصرين في الجيش وخسائر مادية كبيرة.

كما ياتي في اليوم الاخير من الهدنة التي اقترحها المبعوث الاممي اخضر الابراهيمي بين الاطراف المتصارعة والتي تعرضت لخروقات كثيرة تبادلات السلطات والمعارضة الاتهامات حولها.

ووقع يوم الجمعة الماضي, اول ايام عيد الاضحى تفجيرا في حي الزهور بدف الشوك بالقرب من تجمع لألعاب العيد مما اسفر عن استشهاد 15 منهم 8 أطفال , إضافة إلى إصابة 92 آخرين بجروح بينهم 65 طفلا.

يشار الى ان مدينة جرمانا شهدت في الاونة الاخيرة عدة تفجيرات اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا والجرحى.

رفع ناشطون معارضون في سوريا حصيلة قتلى الاثنين إلى 128، متهمين القوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد بارتكاب مئات الانتهاكات لهدنة عيد الأضحى، ودارت اشتباكات في ريف دمشق التي تشهد محاولات من الجانبين للإمساك بالأوضاع فيها، بالتزامن مع إعلان الثوار استسلام عناصر قاعدة عسكرية قرب تركيا.
وقالت لجان التنسيق المحلية إن اشتباكات عنيفة وقعت في منطقة السيدة زينب بريف دمشق بين الجيش الحر والقوات النظامية، ترافقت مع انفجارين ضخمين هزا البلدة.

وأشارت اللجان، وهي هيئة معارضة تقوم برصد وتنسيق الأحداث الميدانية، إن يوم الأحد انتهى بمقتل 128 شخصا، بينهم 15 سيدة و14 طفلاً، وتوزع القتلى بواقع 56 في دمشق وريفها و27 في إدلب، سقط معظمهم في مجزره ببلدة البارة، و20 في حلب وعشرة في كل من حمص ودير الزور وثلاثة في درعا، بالإضافة إلى اثنين في حماه.
وبحسب اللجان، فقد اخترقت قوات النظام السوري الهدنة في 416 نقطة، بينها قصف بالطيران الحربي 16 نقطة، كان معظمها على دمشق و ريفها، ثم دير الزور.
وأظهرت تسجيلات فيديو حصول غارات على مناطق عربين وحرستنا وزملكا بريف دمشق، غير أن CNNلم تتمكن من تأكيد صحتها بشكل مستقل، وترفض السلطات السورية السماح لـCNN بالعمل على أراضيها، ما يعرقل التثبت من صحة الأحداث الميدانية.
كما أشارت المعارضة السورية إلى استسلام 40 من جنود الجيش السوري للثوار في بلدة العلانية قرب الحدود التركية بمحافظة إدلب.
أما وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" فأوردت مجموعة من الأخبار الميدانية، بينها نفي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول سيطرة الثوار على مبنى المخابرات الجوية في حلب ووقوع انفجار لسيارة مفخخة في كلية الشرطة بدمشق.
واتهمت الوكالة من وصفتها بـ"المجموعات الإرهابية" بخرق الهدنة الاثنين، وذكرت أن قوات الجيش "تصدت" لمسلحين خرقوا الهدنة في دير الزور وريف دمشق وحلب، وهاجموا عدة حواجز ومقار عسكرية، وزعمت أن الأجهزة الأمنية فككت في خان العسل سيارة مفخخة تحمل متفجرات بزنة طن.
وبحسب الوكالة، فقد أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن "تمادي المجموعات الإرهابية المسلحة في انتهاكاتها الصارخة لإعلان وقف العمليات القتالية ماهو إلا دليل قاطع على ارتهانها للمشروع الرامي إلى تفتيت سورية وتدميرها الأمر الذي يحتم استمرار التصدي لتلك المجموعات الإرهابية وملاحقة فلولها والضرب بيد من حديد لاجتثاثها وتخليص الوطن من شرورها" على حد تعبيرها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )