• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

167 قتيلاً في سوريا اليوم

اغلاق مداخل ومخارج ركن الدين بدمشق مع حملات دهم وتفتيش

بواسطة : admin
 0  0  308
167 قتيلاً في سوريا اليوم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلن معارضون سوريون ارتفاع حصيلة قتلى الخميس إلى 167، سقط معظمهم في إدلب وريفها، وتحديدا مدينة معرة النعمان التي تعرضت لقصف عنيف من قبل القوات الحكومية أسفر عن تدمير الكثير من الأبنية، في حين اتهمت دمشق جهات سعودية وتركية بعقد صفقة مع تنظيم القاعدة لنقل عناصره إلى أراضيها.
وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا، وهي منظمة معارضة تعمل على تنسيق وإعداد المظاهرات في البلاد، إن أعداد القتلى الخميس ارتفعت إلى 167، بينهم 41 في إدلب، غالبيتهم في معرة النعمان، و36 في دمشق وريفها و31 في حلب و22 في حمص و12 في درعا وسبعة في دير الزور وستة في القنيطرة وخمسة في حماه، وثلاثة شهداء في الرقة.
وأشارت اللجان إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والجيش الحر في حي تشرين بالعاصمة دمشق وسقوط قذيفة وسط الحي، كما وقعت اشتباكات عنيفة وأصوات انفجارات ضخمة من جهة حاجز وادي الضيف في معرة النعمان.
كما ذكرت صفحات للمعارضة السورية أن عشرات القتلى سقطوا في معرة النعمان، وذلك جراء قصف عنيف استهدف الحي الغربي من المدينة.
من جانبها، قالت وكالة الأنباء السورية إن الجيش دمر سيارات مزودة برشاشات بحي الصاخور في حلب وقضت على عدد كبير ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين،" كما أشارت إلى قتل مسلحين في الشعار ومنطقة الصالحين ودوار قاضي عسكر بالمدينة.
كما قالت الوكالة إن عشرات القتلى من المسلحين سقطوا في حي باب هود بمدينة حمص، إلى جانب عمليات جرت في ريف إدلب ومعرة النعمان.
وعلى صعيد دبلوماسي، قالت وزارة الخارجية السورية في رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة إن الدلائل "تزايدت مؤخراً على تورط دول خارجية منها السعودية وقطر وتركيا في دعم وتسليح المجموعات الإرهابية في سورية بما يساهم أيضا في تعطيل جميع آفاق الحوار أو الحلول السلمية."
وأضافت الوزارة أن لدى سوريا "معلومات مؤكدة تفيد بقيام بعض الجهات المرتبطة بتنظيم القاعدة بعقد صفقة بين التنظيم وجهات تركية وسعودية تنص على نقل مقاتلي القاعدة إلى تركيا ومن ثم إلى سوريا."
وأملت الوزارة في أن يقوم مجلس الأمن بالتحرك جديا لردع من وصفتهم بـ"الإرهابيين" وتجفيف مصادر تمويلهم المادية والمعنوية ووضع دول العالم كافة أمام مسؤولياتها.
وحدات من الجيش قامت بإخلاء مدارس منطقة ركن الدين صباح الخميس وإعادة الطلاب إلى منازلهم، في ظل تواجد عسكري وأمني كثيفين في المنطقة معززين بسيارات محملة برشاشات دوشكا بعد سماع دوي 4 انفجارات صباحاً.


وسمعت صباح الخميس انفجارات في دمشق دون ان يتبين اماكن حدوثها او الاضرار التي اسفرت عنها.
"وحدات من الجيش قامت بقطع مداخل ومخارج المنطقة جميعها والقيام بحملة تفتيش للمنازل، دون وجود أية اشتباكات تذكر".
وياتي هذا الامر بعد قيام مسلحين باغتيال عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق لقطاع الحدائق منذ يومين أمام منزله الكائن في ركن الدين.
يشار الى ان عددا من الطرقات في دمشق تم قطعها بحواجز اسمنتية لمخاوف من تفجيرات قد تستهدف مرافق عامة مما اسفر عن ازدحام في معظم شوارع دمشق الرئيسية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )