• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

انتخابات مبكرة في اسرائيل بعد حل الكنيست اليوم

بواسطة : admin
 0  0  267
انتخابات مبكرة في اسرائيل بعد حل الكنيست اليوم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تابع الجمهور الإسرائيلي الخطاب الذي ألقاه رئيس الوزراء نتنياهو اليوم الإثنين معلنا عن حل الكنيست بعد الإعلان عن تبكير موعد الإنتخابات وذلك بعد مرور أربع سنوات من العمل السياسي. وقد ألقى نتنياهو خطابا بالاضافة الى رئيس الكنيست رؤوبين ريفلين ورئيس الدولة شمعون بيرس ورئيس المعارضة شاؤول موفاز في بداية الدورة الشتوية للكنيست.
يذكر أن وزير الإتصالات والرفاه الإجتماعي موشيه كحلون أعلن عن إستقالته من الكنيست على الرغم من محاولة نتنياهو لثنيه على العدول عن قراره هذا علما أن استقالته من الكنيست لن تمنعه في مواصلة العمل السياسي في إطار حزب الليكود بهدف دعم نتنياهو.
هذا وإفتتح ريفلين دورة الكنيست الـ18 داعيا المواطنين الى التوجه الى صناديق الاقتراع كما ودعا رئيس الدولة شمعون بيريس ليلقي خطابه حيث قال: "إسرائيل دولة يهودية وتعطي الحقوق لجميع مواطنيها وهي التي تعطي الحرية الدينية وتسعى للسلام وإنهاء الصراع الفلسطيني وحل الدولتين للشعبين، وإسرائيل مستعدة لمواجهة التهديدات الأمنية، الاقتصادية والاجتماعية ولكن علينا أن نحدد أولويات وطنية". وأضاف بيريس: "إننا شاهدنا محاولة إيران في الحصول على أسلحة، النظام الحالي يهدد العالم وإسرائيل، وعلى العالم أن يمنع ايران من الحصول على أسلحة".
خطاب نتنياهو
وفي كلمة نتنياهو قال: "أطلب من أعضاء الكنيست إجراء الانتخابات في 22.01.2013، لكي نحدد من يقودنا في مواجهة التحديات الأمنية، والأزمة الإقتصادية الصعبة، وأنا أؤمن أن رئيس الوزراء عليه أن يقدم تقريرا عن انجازاته وسأعرض أمامكم تقريرا حول وضع الدولة قبل اربع سنوات حتى الآن".
وأضاف نتنياهو:"الازمة الاقتصادية هددت انهيار اقتصاد الدولة كما حدث في دول اوروبية مركزية، وقبل سنتين سقطت الصواريخ في جنوب البلاد والجبهة الداخلية كانت مفتوحة تماما وفي الحدود مع مصر زادت ظاهرة التسلل فلم يكن جدار حيث أعدنا الأمن الى المواطنين ضمن سياسة الردع وبناء الجدار على الحدود".
وقال نتنياهو: "نعمل على اعادة المتسللين الى بلادهم وبالنسبة الى إيران كل من يستهتر بالتهديد الذي تمثله أيران على إسرائيل لا يمكنه أن يقود إسرائيل ليوم واحد، لقد أظهرنا التهديد الإيراني ووضعناه على جدول الأعمال واليوم تم فرض عقوبات على الإقتصاد الإيراني كما ولدينا اليوم إمكانيات جديدة للعمل أمام إيران وهذه التغييرات نتيجة إنتهاج سياسة مسؤولة".
وقال نتنياهو: "رفعنا الحد الأدنى للأجور وقد فعلنا ذلك، وأعطينا سنة دراسية مجانية للأطفال وإنتهجنا سياسة ضريبة الدخل السلبية، إدارتنا جلبت النمو وعالجنا المشاكل التي تم إهمالها سابقا، أضفنا في التعليم العالي مليارات الشواقل وسنقيم جامعة جديدة في أرئيل كما وأضفنا ألف سرير للمستشفيات وافتتحنا كلية للطب في صفد، وفتحنا طرقا جديدة وكل المواطنين يرون انجازاتنا".
وأكد نتنياهو أنه: "يجب تحقيق الإصلاح في مجال البناء والإسكان، ولقد وعدت بإعادة شاليط وفعلت ذلك".
خطاب موفاز
وقال موفاز رئيس المعارضة خلال خطابه:"اسرائيل الآن ضعيفة وفيها العديد من الإنقسامات، واسرائيل تأخذ من جيب المواطنين وتميز بين دم ودم، اسرائيل هي موطن للشعب اليهودي وأنا أشعر أن نتنياهو وضع جانبا الموضوع الفلسطيني وقربنا أكثر من التهديد لدولة ثنائية القومية التي تهدد مستقبلنا، لماذا تراجع نتنياهو بموضوع الخدمة الوطنية ونتنياهو يدرك قيمة الخدمة للمواطنين؟، لندعو الشباب لخدمة الجيش وأين المسؤولية أمام العائلة التي تدفع الضرائب؟، لماذا لم يعالج موضوع سكن الازواج؟، اربع سنوات لم يفعل بها شيئا، ولماذا نتنياهو يتدخل في انتخابات امريكا؟، نتنياهو لم يحقق شيئا ووصلنا معه الى عجز قيمته 40 مليارد شيقل".
وأضاف موفاز: "نتنياهو يخاف من الصحافة الحرة وسوف يحول الدولة الى ثنائية القومية وكان لدى القادة من قبل مسؤولية أكثر، رغم ان أيام حكمه كانت اكثر لكن افعاله هامشية وتأثيراته ليست مهمة، أيام حكم نتنياهو كانت فقدان للأمل والنتيجة هي نظام يخاف ورئيس يعاني من الخوف وحكومة مشلولة، سبع سنوات جلس نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء وإنني اسأل ما هي الإنجازات التي حققها، ماذا عن الإهمال في مجال المواصلات؟".


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )