• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الصحف العربية الصادرة الاثنين

دمار المسجد الأموي.. وقصص الحب اللبنانية

بواسطة : admin
 0  0  294
الصحف العربية الصادرة الاثنين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اهتمت الصحف العربية الصادرة الاثنين، ينبأ تعرض المسجد الأموي في حلب للدمار والاحتراق جراء الاقتتال بين القوات التابعة للنظام السوري، وقوات المعارضة، بينما ركزت صحف أخرى على الأزمة السياسية التي تشهدها مصر، وتقرير آخر عن زواج فتيات من عائلات مسؤولين بلبنان بطريقة "الخطيفة."
ففي تغطيتها للشأن السوري، كتبت صحيفة "الحياة" تحت عنوان: "الجامع الأموي الكبير يدفع ثمن معركة الاستيلاء على حلب،" تقول: "في أحد أسوأ أيام العنف في حلب، قال ناشطون وشهود إن قتالا ضاريا اندلع في منطقة الجامع الأموي الكبير بين القوات النظامية وقوات المعارضة، ما أدى إلى تعرض الجامع التاريخي الذي يعد من تحف العمارة الإسلامية إلى أضرار بالغة وتدمير وحرق أجزاء منه."
وأضافت الصحيفة: "فيما أعلن النظام استعادة السيطرة على الجامع أمس، تبادل الطرفان الاتهامات حول المسؤولية عن الدمار الذي لحق به. وأظهرت لقطات فيديو أثار حريق شب في أجزاء منه ودمارا بالغا في جدرانه الداخلية."
وتابعت الصحيفة: "يُعد الجامع الأموي الكبير واحدًا من أكبر الجوامع في مدينة حلب وأقدمها. ويُطلق عليه أيضًا اسم جامع زكريا. ويقوم الجامع على مساحة من الأرض يبلغ طولها 105 أمتار من الشرق إلى الغرب، ويبلغ عرضه نحو 77.75 متر من الجنوب إلى الشمال. ويعود تاريخ بنائه إلى العهد الأموي (96 هـ - 716 م)، اذ تشير غالبية المصادر إلى أن الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك هو الذي أمر بتشييده ليضاهي به ما شيده شقيقه الوليد بن عبد الملك في جامع بني أمية الكبير في دمشق.ط"
وفي الشأن المصري، نشرت صحيفة "المصري اليوم" تقريرا تحت عنوان: مليونية "مصر مش عزبة" رداً على أحداث "جمعة الغدر،" وقالت: "اعترف الدكتور عصام العريان، القائم بأعمال رئيس حزب الحرية والعدالة، بأن قرار مشاركة أعضاء الإخوان والحزب في مليونية جمعة كشف الحساب بميدان التحرير - كان خطأ، وقال، خلال زيارته لمحافظة الشرقية، في إطار حملته لرئاسة الحزب، أمس الأول: لابد من محاسبة المخطئ، والتراجع عن الخطأ فضيلة."
وأضافت الصحيفة: "دعت القوى المدنية إلى مليونية، تحت شعار: مصر مش عزبة.. مصر لكل المصريين.. يوم الجمعة المقبل، رداً على الاشتباكات التي شهدها ميدان التحرير، الجمعة الماضي، بين متظاهري مليونية كشف الحساب، وأعضاء من الإخوان وحزب الحرية والعدالة."
ووفقا للصحيفة، فقد قدم حزب الجبهة الديمقراطية بلاغاً للمستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، يتهم الإخوان والمرشد العام ورئيس "الحرية والعدالة" وأعضاء الحزب بتوجيه أنصارهم لضرب المتظاهرين ورشقهم بالحجارة، ما أدى لإصابة 110 بإصابات جسيمة.
ومن لبنان، نشرت صحيفة "القدس العربي" تقريرا تحت عنوان "قصص حب لبنانية على طريقة فيلم The Bodyguard: داليا وليد جنبلاط هربت خطيفة مع نجل مرافق أبيها.. وهند رفيق الحريري تزوّجت مرافقها بعلم عائلتها في باريس."
وقالت الصحيفة: "نقل بعض الأنباء أن الزعيم الدرزي وليد جنبلاط فشل بدبلوماسيته المعهودة في منع ابنته الوحيدة داليا من الهروب مع نجل أحد كبار مرافقيه الشخصيين والزواج منه."
وأضافت الصحيفة أن "داليا هربت مع أدهم البعيني ابن أحد كبار المرافقين الشخصيين للزعيم الدرزي فادي البعيني، وهو من بلدة مزرعة الشوف المجاورة لبلدة المختارة في جبل لبنان، حيث مقر إقامة عائلة جنبلاط."
واضطرت داليا وفادي للهرب والزواج على طريقة "الخطيفة" الشائعة في لبنان، حيث يعمد الشاب إلى الفرار مع الفتاة التي يحبها إذا رفض أهلها الموافقة على الزواج منها. ويبدو أن جنبلاط لم يوافق على الزواج بسبب الفوارق الاجتماعية كون الشاب هو نجل أحد مرافقيه، فيما عائلة جنبلاط معروفة تاريخياً في لبنان بأنها عائلة "بكوات،" حسب الصحيفة.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه "ليست هذه الحادثة الأولى في لبنان بل إن هند الابنة الأصغر للرئيس رفيق الحريري وهي إحدى أصغر الملياديرات في العالم تزوجت من الشاب البيروتي أنَس القاروط الذي كان يعمل مرافقاً لها لكن بعلم أهلها وموافقتهم. وجرى الزواج في باريس بتاريخ 21 آذار (مارس) 2009 في حفل متواضع ضم حوالي 180 شخصاً من أهالي العروسين وأصدقائهما بينهم الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك."

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )