• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

تحذير من أزمة غذاء عالمية في 2013

بواسطة : admin
 0  0  363
تحذير من أزمة غذاء عالمية في 2013
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تحذر الأمم المتحدة من أزمة غذاء تلوح في الأفق في جميع أنحاء العالم في 2013، وأشارت إلى أن الاحتياطات العالمية من الحبوب بلغت مستويات منخفضة بشكل كبير، وأن عوامل المناخ المتطرفة لم يعد يمكن الاعتماد عليها، منذرة من أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية يهدد بالكوارث والاضطرابات.

وأشارت مصادر في الأمم المتحدة إلى انخفاض احتياطيات الحبوب العالمية بشكل خطير، وإلى الظروف المناخية القاسية في الولايات المتحدة وفي غيرها من البلدان المصدرة للغذاء، مما ينذر بما وصفتها بأزمة الجوع الكبرى في العام المقبل.

وأضافت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) إلى انخفاض مستوى إنتاج الحبوب في الولايات المتحدة وأوكرانيا وغيرهما من بلدان العالم العام الجاري قد أدى إلى تآكل معدل احتياطياتها وانخفاضها إلى أدنى مستوى لها منذ 1974.

"
العالم قد شهد اضطرابات لأسباب تعود لنقص الغذاء، والعدوان المسلح لم يعد التهديد الرئيسي لمستقبل الشعوب، ولكن التهديدات الملحة لهذا القرن باتت تتمثل في تغير المناخ والنمو السكاني ونقص المياه وارتفاع أسعار المواد الغذائية

"
وقال أحد كبار الخبراء الاقتصاديين في منظمة الأغذية والزراعة عبد الرضا عباسيان إن معدل احتياطي الولايات المتحدة من الذرة انخفض بشكل تاريخي إلى 6.5% وأنه يتوقع أن تستهلك أميركا هذا المخزون في العام المقبل، مضيفا أن أسباب هذا الانخفاض في إنتاج الذرة تعود إلى موجات الطقس الحار والجفاف التي عصفت بالبلاد في 2012.

تهديدات ملحة
وأضاف عباسيان بالقول إن العالم لا ينتج بقدر ما يستهلك، وإن هذا هو السبب الذي يكمن وراء انخفاض احتياطيات العالم من الحبوب والمواد الغذائية، موضحا أن استهلاك العالم من الغذاء تزايد بشكل كبير.

كما أشارت ذي غارديان إلى أن أسعار المحاصيل الغذائية الرئيسية مثل القمح والذرة تقترب الآن من تلك التي أثارت أعمال شغب في 25 بلدا في 2008.

وتشير بيانات منظمة الأغذية والزراعة التي نشرتها الأسبوع الجاري إلى أن 870 مليون نسمة يعانون من سوء التغذية وإلى أن أزمة الغذاء آخذة بالتفاقم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما أشارت إلى أن بعض المناطق في العالم قد تشهد اضطرابات لأسباب تعود لنقض الغذاء، وإلى أن العدوان المسلح لم يعد التهديد الرئيسي لمستقبل الشعوب، ولكن التهديدات الملحة لهذا القرن باتت تتمثل في تغير المناخ والنمو السكاني ونقص المياه وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )