• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اشتباكات وقصف في حلب وريف دمشق والضحايا بالعشرات

تفجير يستهدف مركز امني في حرستا

بواسطة : admin
 0  0  322
اشتباكات وقصف في حلب وريف دمشق والضحايا بالعشرات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 رصد ناشطون وقوع مزيد من القتلى اليوم الاثنين في سوريا، وأكدوا أن 102 شخصا قتلوا اليوم أغلبهم في ريف درعا، بينما شهدت مناطق مختلفة من البلاد اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر أبرزها في حلب ودرعا.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن ثلاثين شخصا سقطوا في مجزرة في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا، موضحة أن القتلى سقطوا إثر استهداف الجيش النظامي عدداً من الحافلات التي كانت تنقل جرحى نتيجة القصف على البلدة. كما أكدت تعرض أحياء في درعا البلد لقصف بالمدفعية الثقيلة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن البلدة تشهد "عملية عسكرية وقصفا عنيفا ومحاولات اقتحام منذ ثلاثة أيام وسط حصار خانق وأوضاع طبية وإنسانية سيئة".

وفي حلب كبرى مدن الشمال، قتل شخصان جراء القصف الذي تتعرض له أحياء في المدينة منها طريق الباب وهنانو والصاخور، وبستان القصر والأنصاري والفردوس والكلاسة والسكري.

وشهدت المدينة اشتباكات ليلية بين مسلحي المعارضة والقوات النظامية في أحياء الميدان والصاخور وصلاح الدين وسيف الدولة.

وفي إدلب أكد ناشطون سيطرة الجيش الحر على حاجز الجانودية في جسر الشغور، وتمكنوا من تدمير مركز الفوج 35 من القوات الخاصة في بداما.

حمص ودمشق
وتعرض حي الخالدية في حمص لقصف عنيف "من قبل القوات النظامية السورية التي تستخدم الطائرات الحوامة وقذائف الدبابات والهاون وتحاول اقتحام الحي من عدة محاور" مع وجود "مقاومة شرسة" من قبل المعارضين، وفق المرصد.

وتحاول القوات النظامية منذ أيام اقتحام الحي الواقع وسط مدينة حمص "لكنها فشلت في ذلك حتى الآن" طبقا للمرصد الذي ذكّر باستخدام الطيران الحربي في قصف الحي للمرة الأولى الجمعة.

وتحدث ناشطون عن اندلاع اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في حي التضامن بالعاصمة دمشق، ونفذت القوات النظامية "حملة هدم وتجريف للمنازل" في حي القابون جنوب العاصمة، ومنطقة برزة في شمالها التي تشهد "حالة نزوح كبيرة للسكان".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن تأكيده أن استهداف حي برزة تم على خلفية قربه من مكان استهداف القوات النظامية ليل السبت إلى الأحد بعبوة ناسفة مما أدى إلى مقتل خمسة جنود نظاميين.

وغالبا ما تشهد الأحياء الجنوبية للعاصمة اشتباكات وأعمال عنف رغم إعلان القوات النظامية سيطرتها على مجمل أحياء دمشق منذ يوليو/ تموز الماضي.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد إعلان الإعلام الرسمي السوري الأحد عن "تطهير" مناطق في ريف دمشق، الذي شهد الأيام الأخيرة تشديدا في الحملة العسكرية على أماكن عزز الثوار وجودهم فيها.

وسيطر الجيش الحر على مبنى مديرية الناحية في ريف الرقة. كما قصفت طائرات ميغ حي الجبيلة في دير الزور شرقي البلاد.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )