• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مقتل لبناني وإصابة اخر في إطلاق النار من الجانب السوري

بواسطة : admin
 0  0  317
 مقتل لبناني وإصابة اخر في إطلاق النار من الجانب السوري
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 لقي لبناني مصرعه وأصيب شقيقه بجروح, ليلة الثلاثاء, في إطلاق نار من الجانب السوري للحدود المشتركة في وادي البقاع شرق لبنان.



وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية ان "القتيل والجريح هما من قرية حام على الحدود الشرقية اللبنانية السورية أصيبا بإطلاق رصاص من الجانب السوري في الأولى من بعد منتصف الليلة الماضية، أثناء تنقلهما بين بلدتي حام وطفيل الحدوديتين".

ونقل الجريح إلى المستشفى، فيما بدأت الجهات المختصة بإجراء التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث، بحسب الوكالة.

وأشارت تقارير إعلامية مؤخرا إلى سقوط قذائف مدفعية وإطلاق نار من الجانب السوري على بلدات لبنانية حدودية, ما ادى إلى إصابة عدة أشخاص , فضلا عن تعرض عدد من المنازل للضرر.

وتأتي هذه الحادثة بعد مقتل مصور لبناني يعمل لدى قناة "الجديد", في 9 نيسان الماضي, في منطقة وادي خالد الحدودية الشمالية مع سورية بإطلاق نار من الجانب السوري على سيارة كان يستقلها مع فريق تلفزيوني, كما قتل لبناني وأصيب العشرات بجروح جراء سقوط قذيفة على حافلة لبنانية تنقل حجاجاً إلى العراق, وذلك في الجانب السوري لمعبر حدودي.

وكان رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي قال مؤخرا ان الاعتراض على الخروق السورية للأراضي اللبنانية يعزز مصداقيتنا, رافضا أي انتهاك للسيادة اللبنانية, مشيرا الى ان كل مايهمه هو مصلحة لبنان وحمايته من تداعيات الازمة السورية.

وأعربت عدة دول عن قلقها من اعمال العنف التي تحدث على الحدود اللبنانية السورية ، داعية الحكومة السورية إلى احترام سيادة لبنان واستقلاله واستقراره.

وارسل لبنان مؤخرا مذكرة إلى سورية تتضمن إشارة إلى ما حصل مؤخراً على الحدود اللبنانية السورية، في حين أعلن السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم لقناة الـ LBC اللبنانية أنه سلم السلطات اللبنانية مذكرة عن اختراق الحدود السورية من لبنان.

وتشهد المناطق الحدودية بين سورية ولبنان أعمال عنف ومناوشات متكررة بين مسلّحين داخل الأراضي اللبنانية وأجهزة الأمن السورية, مما اضطر ألاف السوريين المقيمين في المناطق الحدودية إلى النزوح واللجوء إلى لبنان، في حين تقول السلطات السورية إن عصابات مسلحة تتسلل من الأراضي اللبنانية وترهب المواطنين داخل سورية.

وتمتد الحدود اللبنانية السورية على مسافة 330 كيلومترا تقريبا، وهي غير مضبوطة تماما، وبعضها غير مرسم ومحدد بوضوح، فيما تنتشر عليها المسالك الترابية غير الشرعية التي تستخدم منذ عقود في عمليات التهريب المختلفة.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )