• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

قصف صاروخي عنيف على اللجاة بدرعا

قصف على مناطق بدرعا .. وتجدد القصف على مناطق بأطراف دمشق وفي ريفها

بواسطة : admin
 0  0  408
قصف صاروخي عنيف على اللجاة بدرعا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أفاد ناشطون سوريون بأن قوات النظام تستعد لاقتحام منطقة اللجاة التي تعتبر آخر وأكبر معقل للجيش الحر في درعا، فيما ترزح المنطقة حالياً تحت القصف العنيف من قبل جيش النظام.

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن قوات النظام ارتكبت مجزرة في معرة النعمان في إدلب خلّفت ثمانية قتلى.

كما أفادت الهيئة بسقوط عدد من الجرحى نتيجة القصف على كافة القرى المحيطة بمطار أبوالضهور العسكري في إدلب وسط حركة نزوح كثيفة للسكان.

ومن جهته تحدث تجمع أحرار دمشق عن مجزرة ارتكبتها قوات النظام بحق أكثر من سبعة أطفال كانوا يلعبون بجبل عين منين بريف دمشق.

وقتل 137 شخصاً، أمس الأحد، بنيران قوات النظام في مناطق مختلفة من سوريا وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

ناشطون يتحدثون عن "مجزرتين" بمعرة النعمان وعين منين بريف دمشق

تعرضت، صباح يوم الاثنين، مناطق في محافظة درعا كخربة غوالة ومنطقة اللجاة لقصف، فيما سقط ضحايا في قصف على منطقة السيدة زينب في ريف دمشق، كما استمر القصف على أحياء على أطراف العاصمة دمشق.



وقال ناشطون، بحسب وكالات، إن "قرى خربة غوالة والكتيبة ومنطقة اللجاة وبلدات حيط وسحم الجولان في محافظة درعا تعرضت لقصف، فيما سقط عناصر من الجيش في سحم الجولان إثر هجوم من معارضين مسلحين على حاجز، فيما قضى مسلحين معارضين إثر كمين نصبته في قرية نافعة في ريف درعا".

وأشار ناشطون إلى أن "اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش ومسلحين معارضين على طريق درعا الجديد في محافظة دمشق"

أما عن دمشق وريفها، فقال ناشطون إن "قصفا تجدد على أحياء دمشق الجنوبية وخاصة حي التضامن والحجر الأسود، إضافة إلى مناطق بدوما والعسالي، كما شهد حيي القدم والحجر الأسود اشتباكات".

وتابع نشطاء إن "خمسة مدنيين قضوا وجرح عشرات آخرون في قصف لمنطقة السيدة زينب بريف دمشق، فيما عثر على ثلاثة جثث في معضمية الشام لأشخاص أعدموا ميدانيا".

وأوضح الناشطون، بحسب وكالات، إن "عدة قذائف سقطت على حي جوبر مساء الأحد، كما عثر على ثلاث جثث مجهولة الهوية في حيي برزة وجوبر وقضى مدني بإطلاق رصاص في حي برزة".

إلى ذلك، قال ناشطون إن "مجزرة وقعت في معرة النعمان في إدلب خلّفت ثمانية ضحايا، فيما سقط عدد من الجرحى نتيجة قصف على قرى محيطة بمطار أبو الضهور العسكري في إدلب وسط حركة نزوح كثيفة للسكان".

وأضاف نشطاء أن "مجزرة أخرى وقعت في جبل عين منين بريف دمشق، معظمهم من الأطفال".

وأوضحوا أن "منطقتي الرستن وتلبيسة في حمص تعرضتا لقصف ما أدى إلى خسائر في الأرواح والممتلكات، ونزوح عدد كبير من السكان، كما سقط ثلاثة سوريين مساء الاحد في انفجار لغم ارضي في مدينة القصير بريف حمص".

وأضافوا أن "قرية الرامي في منطقة جبل الزاوية تعرضت إلى قصف جوي أدى إلى تهدم وتضرر عدد من المباني، كما دارت اشتباكات عنيفة في مدينة البوكمال تخللتها انفجارات".

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إنه "في إطار ملاحقتها لفلول المجموعات الإرهابية المسلحة التي تقوم بترويع المواطنين والاعتداء على ممتلكاتهم تمكنت الجهات المختصة من تدمير تجمعات للمجموعات الإرهابية المسلحة في كل من قريتي سرجه ودير سنبل في جبل الزاوية بريف إدلب".

وقال مصدر بالمحافظة للوكالة إن "الجهات المختصة استهدفت تجمعات للإرهابيين في القريتين كانت تتخذها مقرات لها من أجل استخدامها في ممارسة أعمال السلب والنهب والتعذيب والخطف والقتل حيث أسفرت العمليات عن مقتل العشرات من الإرهابيين وجرح عدد كبير منهم".

وتشهد مدن سورية منذ نحو 18 شهرا احتجاجات مناهضة للحكومة, ما لبثت أن شهدت مواجهات عسكرية حادة بين الجيش ومعارضين مسلحين اسفرت عن سقوط ألاف الضحايا ونزوح مئات الالاف داخل وخارج سورية.

سيريانيوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )