• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

صخر الماطري صهر بن علي يبُعد من قطر

قطر تقرر إبعاد صخر الماطري صهر بن علي من أراضيها قبيل زيارة تقود الرئيس التونسي منصف المرزوقي إلى الدوحة

بواسطة : admin
 0  0  364
صخر الماطري صهر بن علي يبُعد من قطر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اعلنت الرئاسة التونسية الاثنين أن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أصدر أمرا بطرد صخر الماطري، صهر الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، من بلاده وذلك بطلب من الرئيس التونسي المنصف المرزوقي وقبيل زيارة يقوم بها الأخير للدوحة.

ولم يشر البيان إلى الوجهة التي سيبعد الماطري إليها.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه إن أمير قطر "أصدر أمرا بإبعاد المسمى صخر الماطري عن الأراضي القطرية" وذلك "بناء على طلب" من الرئيس المرزوقي.

وأضافت الرئاسة أن أمير قطر اتخذ هذا القرار "بناء على طلب" من المرزوقي خلال "محادثات جرت في الغرض قبل تحوله إلى الدوحة" للمشاركة في مؤتمر رسمي برعاية أمير قطر حول "استرداد بلدان الربيع العربي للأموال المنهوبة".

وتابعت الرئاسة التونسية أن "السلطات المسؤولة في الإمارة عبرت عن استعدادها لتقديم كل المساعدة التقنية والقانونية من أجل كشف الأرصدة والأموال التونسية المهربة".

وقالت إن "تونس، التي تشكر سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على استجابته لطلب شعبي نقله إليه شقيقه الرئيس محمد المنصف المرزوقي، تعتبر أن القرار القطري المسؤول يعبر عن استعداد واضح لمساعدة الشعب التونسي على استعادة ثرواته التي نهبتها عناصر النظام الفاسد طيلة ربع قرن من الحكم، وهي تعتبر أيضا أن هذا القرار جاء ليعبر عن حرص الأشقاء في قطر على تفعيل مساعدتهم للثورات العربية".

وأضافت "ومن هذا المنطلق فإن تونس لن تنفك تطالب كل الدول التي تستضيف على أراضيها عناصر فارّة من العدالة ومنتمية إلى النظام السابق أو تحتوي على أرصدة من الأموال المهربة من عرق الشعب التونسي بتسليم تلك العناصر، وتلك الأرصدة إلى الدولة التونسية".

واعتبرت الرئاسة التونسية في بيانها "أن ذلك أقل ما تقتضيه المسؤولية الاخلاقية والسياسية اتجاه شعب قاسى من ربع قرن من الاضطهاد والفساد ويسعى إلى جمع كل طاقاته من أجل تحقيق التنمية والتشغيل".

ويذكر أن صخر الماطري (31 عاما) هرب إلى قطر مع زوجته نسرين بن علي، الابنة الكبرى لبن علي من زوجته الثانية ليلى الطرابلسي، قبيل الإطاحة بنظام بن علي في 14 كانون الثاني/يناير 2011.

وأصدرت محاكم تونسية عدة أحكام بالسجن ضد الماطري وزوجته لتورطهما في جرائم "فساد" واستغلال نفوذ خلال فترة حكم بن علي التي استمرت من 7 تشرين الثاني/نوفمبر 1987 إلى 14 كانون الثاني/يناير 2011 يوم فرار الرئيس المخلوع إلى السعودية إثر ثورة شعبية غير مسبوقة ضد حكمه.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )