• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

احمد شفيق يواجه اتهامات بهدر المال العام

بواسطة : admin
 0  0  375
احمد شفيق يواجه اتهامات بهدر المال العام
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 هدد الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي الخاسر في الانتخابات المصرية، خلال حديثه أمس السبت، على شاشة قناة "العربية الحدث"، بالانسحاب حال بث مقطعين مسجلين للنائب السابق في البرلمان المصري، عصام سلطان، والعضو السابق في مجلس إدارة شركة مصر للطيران المهندس، جمال شعبان، يتضمنان توجيه اتهامات مباشرة له بإهدار المال العام.

وتنشر "العربية.نت" نص الاتهامات التي رفض شفيق الاستماع إليها خلال برنامج "الحدث المصري" مع الزميل محمود الورواري.
ومن جانبه، قال سلطان إن "القضية المتهم فيها شفيق قضية مال عام وأرض دولة وأموال مصريين، فالثمن الحقيقي لقطعة الأرض التي قام شفيق بتخصيصها لعلاء وجمال، نجلي الرئيس السابق، حسني مبارك، تقع في منطقة مميزة للغاية، ويتراوح سعرها الحقيقي بين 2.5 و3 مليارات جنيه مصري".

وأكد سلطان أن "القضية جنائية وليست سياسية، ولكن المسألة تكتسب أهمية عندما يكون المتورط فيها سياسياً مهمته الحفاظ على المال العام".

وعند رفضه عرض تسجيل أسئلة سلطان، قال شفيق في البرنامج "إن هذا الشخص يتجاوز في أسئلته"، موضحاً أن هناك أسلوباً متجاوزاً في الحديث من البعض يجعله يرفض الرد على أسئلتهم.

وتطرق سلطان، في تسجيله، إلى "المخالفات التي شابت عمليات ترسية العطاءات في تطوير المطارات المصرية، وما رافق ذلك من دفع عمولات"، على حد تعبيره.
سلطان: شفيق اشترى فيلا دون سعرها بـ3 ملايين
وأضاف سلطان أن "شفيق حصل على شقق وأراضٍ وفيلات، ولدي مستندات تثبت أنه حصل على فيلا في ضاحية الرحاب على أطراف القاهرة، بأقل من سعرها الحقيقي بحوالي 3 ملايين جنيه مصري".

وأوضح سلطان أن المستندات التي لديه "تكشف أن الفيلات المحيطة بفيلا شفيق تجاوز سعر بيعها الأصلي 7 ملايين جنيه مصري، في حين أن شفيق اشترى فيلته بحوالي 3 ملايين جنيه مصري فقط".

وتابع النائب السابق في مجلس الشعب المنحل أن "شفيق، أثناء توليه وزارة الطيران المدني المصرية، أعفى شركة بعينها من رسوم وأرضيات وفواتير كهرباء منذ عام 2007، ولا يزال هذا الإعفاء ساريا حتى الآن"، مؤكدا أن "هذه الشركة كانت مملوكة لشقيق سوزان مبارك، زوجة الرئيس السابق".

ويُذكر أن سلطان هو أول من أثار بالمستندات قضية تخصيص أراضٍ في منطقة البحيرات المرة بجوار قناة السويس، إلى علاء وجمال مبارك بسعر بخس، عبر جمعية الطيارين التي كان شفيق يتولى مجلس إدارتها.

ورد شفيق حينذاك بقوة، على سلطان، في مؤتمر صحافي، واتهمه بالتعاون مع المخابرات المصرية.

وأوضح شفيق، من جانبه، أن عملية تخصيص الأرض تمت قبل توليه مجلس الإدارة، وأنه قام باستكمال الأوراق الإدارية فقط.
شعبان: شفيق أضاع الملايين
ومن ناحيته، قال، المهندس جمال شعبان، عضو مجلس إدارة سابق في مصر للطيران، إن" قيام شفيق بتخصيص عمليات في الأسواق الحرة بالمطارات المصرية عبر الأمر المباشر، أضاع على شركة مصر الطيران حوالي 16 مليون دولار"، موضحا أنه تقدم بهذا البلاغ رسميا عام 2008، وتم حفظه.

وتساءل شعبان عن حقيقة علاقة شفيق بـ"أشرف هريدي"، ابن زوج بنت سكرتير مبارك للمعلومات، مؤكدا أن "شفيق قام بترسية عمليات تتصل بمعارض عن طريق الأمر المباشر لشركة هريدي، ما أضاع على مصر للطيران أموالا كثيرة".

واتهم شعبان، شفيق، بتعيين بعض القيادات في عضوية مجلس إدارة شركة مصر للطيران، مثل صفوت النحاس، الذي كان يشغل منصب أمين عام مجلس الوزراء، وكذلك أحد وزراء المالية السابقين، وذلك كترضية مقابل تأجيل دفع قرض مقرر على شركة مصر للطيران، حسب ما ذكره شعبان في مقطع الفيديو.

وكذلك، أكد شعبان أن "قيام شفيق بإسناد إدارة 5 مطارات مصرية إلى شركة ألمانية بالتعاون مع شركة مصرية، أضاع على شركة مصر للطيران ما يقرب من 120 مليون جنيه"، وفقا للنص المسجل.
شفيق ينفي تورطه
وأمس السبت، قال شفيق لبرنامج "الحدث المصري" إن المرشح للرئاسة مر على كافة الاختبارات، وخضع لمراجعة من كافة الأجهزة الرقابية في الدولة، ودخوله انتخابات الرئاسة يعني أن موقفه صحيح تماما، مشيرا إلى أن توجيه سيل من الاتهامات لمرشح ما بعد خسارته نتيجة لنفوذ الطرف الآخر يدفع للتشكيك، وإلا ما المبرر لتأجيل تلك الاتهامات.

ونفى أن يكون من رموز النظام السابق المطلوب التصالح معهم، مشدداً على أن الأوراق ستظهر الحقيقة من دون القدوم إلى مصر، واعتبر أن توجيه الاتهامات له هدفها تشويهه، وخاصة أن الاستدعاء كان لاستكمال التحقيقات وليس أمر ضبط وإحضار.

وذكر شفيق أن محافظة السويس وافقت على تخصيص الأراضي لجمعية الطيارين، ومجلس إدارة الجمعية هو الذي قام بتوزيع الأراضي، وأنه لم يوقع على توزيع الأراضي أو تخصيصها أو أو تسجيلها التسجيل الأول، موضحا أنه بعد تسلمه مسؤولية رئاسة الجمعية، قام بتسجيل الأرض لأعضاء الجمعية التسجيل النهائي في الشهر العقاري.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )