• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

البحرين تطالب إيران بالاعتذار

البحرين تطالب إيران بالاعتذار عن استبدال "سوريا" بـ "البحرين" بترجمة خطاب مرسي .. وإيران تعترف بالخطأ

بواسطة : admin
 0  0  380
 البحرين تطالب إيران بالاعتذار
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 استدعت البحرين, يوم الاحد, القائم بالاعمال الايراني لديها احتجاجا على استبدال كلمة "سوريا" بـ "البحرين" خلال ترجمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي في مؤتمر قمة عدم الانحياز الذي انعقد في العاصمة طهران, مطالبة الحكومة الإيرانية بتقديم اعتذار عن هذا التصرف, فيما اعترفت المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون الإيراني بوقوع خطأ في ترجمة خطاب مرسي.



وقالت وزارة الخارجية البحرينية, في بيان, نشرته وكالة الانباء البحرينية, إن "مسؤولا رفيعا في الوزارة قام باستدعاء القائم بالاعمال الايراني السيد مهدي إسلامي بالديوان العام لوزارة الخارجية اليوم السبت وتسليمه مذكرة احتجاج رسمية على ما قام به الاعلام الايراني من خلال التلفزيون الرسمي الايراني من تزوير وتحريف من المترجم باللغة الفارسية بوضع اسم البحرين بدلا من اسم سورية" في خطاب مرسي.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي وصف, خلال مؤتمر قمة عدم الانحياز في طهران, يوم الخميس, النظام في سورية بـ"القمعي", مبديا في الوقت نفسه استعداد بلاده للسعي مع كل الأطراف لحقن الدماء في سورية, فيما افادت تقارير اعلامية ان الترجمة الفورية التي استخدمها التلفزيون الرسمي استبدلت سورية بالبحرين.

واعتبر البيان ان "ما حدث اخلالا وتزويرا وتصرفا اعلاميا مرفوضا يشير الى قيام اجهزة الاعلام الايرانية بالتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وخروجا عن القواعد المتعارف عليها".

وطالبت الحكومة البحرينية الحكومة الايرانية بالاعتذار عن هذا التصرف واتخاذ الاجراءات اللازمة حياله لان ذلك السلوك يسيء للعلاقات بين البلدين .

من جهة اخرى, أقرّ عزت الله ضرغامي رئيس المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون الإيراني بأن خطأ وقع في ترجمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي في قمة عدم الانحياز حيث استبدل المترجم "سوريا" بـ"البحرين".

ونقلت وكالة "مهر" للأنباء عن ضرغامي، قوله إن "الخطأ وقع فقط في ترجمة إسم سورية إلى البحرين على إحدى قنوات الشبكة", مبينا أنه "خلال إلقاء مرسي كلمته في القمة وقع خطأ تقني خلال البث الحي للقناة الأولى الإيرانية لذلك تم استبدال المترجم بآخر ارتكب الخطأ، ولكن الإعلام الغربي استغل الخطأ بشكل كبير".

ونقلت الجلسة الافتتاحية لقمة عدم الانحياز عبر عدة وسائل اعلام رسمية بما في ذلك عبر قناتين ناطقتين بالفارسية هما القناة الاخبارية والقناة الاولى.

واضاف ضرغامي ان "الشبكة الإخبارية للجمهورية الإسلامية في إيران (إيرين) تتحمّل المسؤولية الرئيسية عن بث فعاليات القمة"، مشدداً على أن "التغطية الإعلامية للفعالية كانت واسعة جداً ومثالية ولكن الإعلام الغربي استغل خطأ واحداً".

وتعد ايران من اكثر الدول الداعمة والمساندة للسلطات في سوريا منذ بدء الازمة في سورية، فيما تؤيد مطالب المظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها مملكة البحرين.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )