• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ضاحي خلفان يثير غضب الكويتين

تغريدة ضاحي خلفان تغضب الكويتيين

بواسطة : admin
 0  0  322
ضاحي خلفان يثير غضب الكويتين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أثارت تغريدة قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان -التي وصف فيها المواطنين الكويتيين الذين يخرجون لساحة الإرادة بأنهم "أولاد شوارع"- ردود فعل شعبية ونيابية متباينة.

وكتب خلفان عبر حسابه الشخصي في تويتر منتقدا المعارضة الكويتية يقول "لي ينزل الشارع عيال الشوارع، والا عيال البيت ينصون للبيت. يا من خذلت الدار وش لك تصارع.. عزات ما تسوى ثرى أرض لكويت".

ويشير خلفان في تغريدته إلى دعوة الأغلبية المعارضة في مجلس الأمة 2012 للتجمع في ساحة الإرادة اليوم الاثنين احتجاجا على إحالة الحكومة قانون الدوائر الانتخابية إلى المحكمة الدستورية.

وفيما يبدو أنه محاولة لاحتواء الاستياء الكويتي من كلام خلفان قال وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان من خلال حسابه على تويتر "لن أنسى حق الكويت علينا في الإمارات، في التعليم والصحة، ومساعدتها في قيام الاتحاد".

وتناولت الصحف الكويتية تغريدة خلفان بشكل واسع على مدى يومين متتاليين كما انقسم الشارع بين مؤيد ومعارض كل حسب موقفة من جماعة الإخوان المسلمين.

وعلى مستوى ردود الفعل النيابية اعتبر النائب فيصل المسلم أن ما قاله خلفان "شتم يستوجب محاسبته، وكان يجب على وزير الإعلام الشيخ محمد المبارك أن يعجل بالرد على شتم ضاحي خلفان لأهل الكويت"، مضيفا أن تغريدة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد الطيب محل تقدير كبير, وأن حب الإمارات وأهلها راسخ في ضمائر الكويتيين.

وتوجه حمد المطر عضو مجلس 2012 المبطل إلى خلفان قائلا "إنك غير مرحب بك إطلاقاً في الكويت وسترى الإرادة إن فكرت في زيارتها, وإذا كانت بعض الحكومات تسكت عن تصريحاتك غير الأخلاقية فهذا شأنها، لكن أن تصف الشعب الكويتي بهذه الكلمات الساقطة فأقول لك إن الشعب الكويتي لا يمكن أن يقبل هذه الوصف".


ساحة الإرادة (الجزيرة نت)
ليست الأولى
بدوره تساءل النائب جمعان الحربش "أين موقف الخارجية الكويتية من وصف أبناء الكويت بأبناء شوارع خاصة أن هذه ليست المرة الأولى التي يتطاول فيها على الشعب الكويتي؟ وإن كنا في نفس الوقت لا نستغرب الصفاقة التي يتمتع فيها ضاحي خلفان فكل إناء بما فيه ينضح".

أما النائب وليد الطبطبائي فقال "نرفض أن يصف أحدهم أبناء الشعب الكويتي بأنهم أبناء شوارع, فالشعب الكويتي كله محترم سواء من خرج إلى ساحة الإرادة أو من لم يخرج".

وكان للناشطة السياسية والمرشحة السابقة لمجلس الأمة صفاء الهاشم رأي مخالف ورافض لأي إساءة توجه إلى أي من دول مجلس التعاون. وقالت "إن دول الخليج هي الحصن الحصين الذي يحمينا من نهج الاخوان المتأسلمين المندسين على شكل هيئات ويريدون دمار الكويت بتردديهم شعارات جوفاء".

وخاطبت الهاشم من تصدوا لتصريحات خلفان قائلة "لماذا استنكرتم تصريح الفريق ضاحي خلفان عندما هاجم ما تدعون إليه من خراب ودمار للكويت؟ في الوقت الذي أعطيتم أنفسكم الحق في الهجوم على دولة الإمارات الشقيقة عندما قامت باعتقال عدد من المتهمين بقضايا أمنية".

وتساءل المواطن فالح دهمان: لماذا يتدخل الإماراتيون في شؤون الكويت في الوقت الذي هاجموا المفكر عبد الله النفيسي لمجرد أنه انتقد عبد الله بن زايد؟

وعلى العكس منه قال المواطن حسام التنيب إن خلفان لم يقل إلا ما يقوله المحب الناصح الصادق, فالإمارات وحكامها لا يحتاجون شهادة.

يذكر أن الفريق خلفان أصبح له ظهور واضح ومكثف في الآونة الأخيرة بدخوله معارك كلامية القاسم المشترك بينها الإخوان المسلمون, الأمر الذي انسحب على الكويت التي يتواجد الإخوان فيها بشكل ملحوظ سواء في مجلس الأمة أو في النقابات أو في جمعيات النفع العام.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )