• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

قصف مسجد بريف دمشق يخلف قتلى وجرحى

بواسطة : admin
 0  0  396
قصف مسجد بريف دمشق يخلف قتلى وجرحى
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أفاد ناشطون بسقوط ثلاثة قتلى وإصابة 14 آخرين فجر اليوم جراء قصف للمروحيات السورية على مسجد الشهداء في بلدة سبينة بريف دمشق كان لجأ إليه عدد كبير من الأطفال والنساء. وفي الأثناء وجه سكان المعضمية بريف دمشق نداء استغاثة لإنقاذهم. وكان مائتا شخص قُتلوا أمس في عمليات قصف من قوات النظام وفي اشتباكات مع الثوار.

كذلك تجدد القصف فجر اليوم على حييْ الحميدية والجبيلة في دير الزور. كما قصف الجيش النظامي بالمروحيات والمدفعية مزارع رنكوس بريف دمشق، وسط اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي.

وفي معرة النعمان بـإدلب، أصيب العشرات بجراح جراء قذائف استهدفت دوار الزهراء في شارع الكورنيش.

نداء استغاثة
وفي الأثناء، نشر ناشطون سوريون على الإنترنت نداء استغاثة ممن قالوا إنهم "من تبقى من أهالي معضمية الشام" أعلنوا فيه مدينتهم منطقة منكوبة، وطالبوا الهيئات الدولية والإنسانية بالتدخل فوراً لإنقاذ المدينة.

وجاء في البيان أن أكثر من ستين منزل في المدينة دُمّر نتيجة استمرار القصف، وأن أكثر من 85 ألف شخص نزحوا "بسبب القصف والمجازر التي يرتكبها الجيش والأمن والشبيحة".

وأضاف البيان أن أكثر من 150 شخصا قتلوا خلال الساعات الماضية، بينما جرح أكثر من ألف شخص.

ونبه بيان أهالي معضمية الشام إلى أن أكثر من 1500 مريض معرضون للموت بسبب نقص الأدوية ومنع الجيش والأمن دخول المواد الطبية والغذائية إلى المدينة.

وفي غضون ذلك، قالت كتيبة الإخلاص التابعة للواء الفرقان إن عناصرها قصفوا مركز شرطة القدم والعسالي في دمشق.

وأضافت الكتيبة أن عناصرها اشتبكوا مع قناصين كانوا موجودين في المركز، وأنه جرى تبادل لإطلاق النار، ثم شب حريق في القسم بكامله.


مقاتلون من الجيش الحر يصدون هجوما للقوات النظامية في حلب (رويترز)
مائتا قتيل
وكانت لجان التنسيق المحلية قد أفادت بمقتل مائتي شخص أمس الخميس في عمليات قصف من قوات النظام السوري، وفي اشتباكات في محيط مطار المزة العسكري بالعاصمة دمشق وفي منطقة داريا بريف دمشق.

كما اقتحم الجيش النظامي -بحسب النشطاء- مستشفى الحراك في درعا واختطف جرحى ونهب محتويات المستشفى، في حين قامت عناصر من الأمن والشبيحة بحملة اعتقالات ونهب وحرق للمنازل.

في غضون ذلك، بثت مواقع الثورة السورية صور خمس جثث عليها آثار تعذيب، عثر عليها في حي التضامن في دمشق.

ويقول ناشطون إن عمليات الإعدام الميداني تضاعفت على نحو مقلق في أحياء دمشق وريفها، ففي المعضمية وحدها قتل 86 شخصا منذ يوم الاثنين نصفهم أعدموا وهم مكبلو الأيدي، بينما أعدم أمس 46 شخصا في حي القابون، ويرى الناشطون أن هدفها هو ترويع السوريين وصرفهم عن مساندة الثورة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )