• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اشتباكات وعمليات قصف في مناطق بدمشق وريفها.

استمرارالعمليات العسكرية في درعا

بواسطة : admin
 0  0  340
اشتباكات وعمليات قصف في مناطق بدمشق وريفها.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 شهدت مناطق من دمشق قصفا واشتباكات شاركت بها طائرات حوامة إضافة إلى حملات دهم واعتقال، منها نهر عيشة والقدم والحجر الأسود وكفرسوسة وليوان والتضامن والقابون، فيما شهدت بلدات التل ودوما والضمير وداريا والمعضمية قصفا واشتباكات ما اسفر عن سقوط ضحايا.

وقال نشطاء إن "ضحايا سقطوا إثر اطلاق رصاص، بالتزامن مع حملة عسكرية تنفذ في حي كفرسوسة منذ صباح اليوم"، مبينين أن "الحملة ترافقت مع اشتباكات عنيفة في منطقة البساتين الواقعة بين حي كفرسوسة ومدينة داريا القريبة من العاصمة شاركت فيها الطائرات الحوامة".

وذكر نشطاء أن "حملة اعتقالات ودهم طالت ايضا حي نهر عيشة في جنوب دمشق وترافقت مع اشتباكات على طريق دمشق درعا في حي القدم المجاور الذي تعرض للقصف، وان مواطنا سقط في اطلاق رصاص خلال حملة دهم في في حي جوبر".

وكانت اشتباكات وقعت صباحا في طريق المتحلق الجنوبي في منطقة اللوان ومحيط مطار المزة العسكري غرب العاصمة"،بحسب نشطاء، لافتين إلى تجدد القصف والإشتباكات على حيي التضامن والحجر الأسود.

وذكر نشطاء أن "سيارة مفخخة انفجرت بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء في حي دمر في دمشق اسفرت عن مقتل ثلاثة شبان كانوا يستقلونها".

وفي ريف دمشق، قال نشطاء إن "ضحايا سقطوا في بلدة معضمية الشام القريبة من دمشق بعضها نتيجة اعدامات ميدانية".

وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء نقلا عن ناشطين من المعارضة أن " صحفيا متعاطفا مع الحركة المناهضة للسلطة قتل في منزله لدى مداهمتها حي نهر عائشة في دمشق اليوم"، مبينين أن "مصعب العودة الله الذي كان يعمل بصحيفة تشرين الحكومية قتل رميا بالرصاص من مسافة قريبة في منزله أثناء مداهمة منازل في الحي".



وفي محافظة درعا، أفاد نشطاء أن "القصف ما زال يطال العديد من المناطق في المحافظة إضافة إلى وقوع اشتباكات سقط خلالها ضحايا في بلدات الحراك والمليحة الشرقية وغصم وبلدة انخل وطفل قضى جراء القصف الذي تعرضت له بلدة داعل إضافة إلى مسلح معارض في بلدة صيدا بريف درعا".

ولم يتسن لسيريانيوز التحقق والتاكد من صحة المعلومات الميدانية من مصادر رسمية او مستقلة.

من جانبها، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن "وحدة من القوات المسلحة اشتبكت في ريف دمشق اليوم مع مجموعة إرهابية مسلحة كانت تقوم بأعمال قتل وتخريب واعتداء على المواطنين في بساتين داريا".

وذكر مصدر رسمي لمندوب سانا أن "الاشتباك اسفر عن القضاء على جميع أفراد المجموعة الإرهابية ومصادرة أسلحتهم"، مشيرا إلى "ضبط معمل للعبوات الناسفة وكمية من العبوات المعدة للتفجير".

وتصاعدت حدة المواجهات خلال الأشهر الماضية بين الجيش وعناصر "الجيش الحر", حيث اسفرت تلك المواجهات عن سقوط ضحايا, وإرتفاع وتيرة النزوح داخل وخارج البلاد, في وقت تشهد عدة مناطق أوضاع إنسانية متدهورة.

وتشهد مدن سورية منذ 17 شهرا احتجاجات مناهضة للسلطة, ما لبثت ان تطورت الامور الى مواجهات عسكرية حادة بين الجيش ومعارضين مسلحين اسفرت عن سقوط ألاف الضحايا ونزوح مئات الالاف داخل وخارج سورية.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )