• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

سلافة معمار والخواجة واصداء ايجابية

سلافة معمار سعيدة بالأصداء الإيجابية لدورها في "الخواجة عبد القادر".. وترفض خطوط الفن الحمراء

بواسطة : admin
 0  0  437
سلافة معمار والخواجة واصداء ايجابية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 عبرت الفنانة السورية سلافة معمار عن سعادتها بالأصداء الإيجابية التي حصدها دورها في مسلسل "الخواجة عبد القادر" والذي يعتبر مشاركتها الدرامية الأولى في مصر، مشددة على "عدم وجود خطوط حمراء في الفن أبدا".
وأضافت معمار في لقاء مع صحيفة "القبس" الكويتية أن "الإشادة بمسلسل "الخواجة عبد القادر"، ودورها فيه جعلها تشعر بالاطمئنان الشديد"، لافتة إلى أنها "لم تصدق أنها نجحت في اجتياز هذا الاختبار الصعب وتمكنت من إثبات نفسها في هذا الموسم الدرامي الرمضاني الذي شهد منافسة شرسة".



ولفتت إلى أن "وجود الفنان يحيى الفخراني في العمل كان من أهم أسباب موافقتها على المشاركة، انطلاقا من ثقتها بأنه لن يقبل القيام ببطولة عمل درامي إلا إذا كان واثقا تماما بأنه يناقش قضية جديدة ويقدم رسالة مهمة".



وأوضحت أن "أكثر الصعوبات التي واجهتها في العمل تمثلت في شخصية "زينب" التي قامت بتأديتها"، لافتة إلى أنه "رغم بساطتها الشديدة، فإن بداخلها العديد من المشاعر الجميلة التي من النادر وجودها في هذا الزمن، فهي تقع في حب عبد القادر إلا أن هذا الحب يختلف تماماً عن قصص الحب التقليدية، فهو حب روحي وليس جسديا ويبتعد عن الشهوات، وبالتالي كل مشهد قدمته تطلّب مني تركيزا شديدا لإخراج تلك المشاعر بشكل متميز".



وأبدت سلافة معمار "استعدادها لتأدية مشهد واحد في عمل فني إذا شعرت أنه سيضيف إلى مشوارها الفني"، مضيفة "اعتقد أنني أفكر بطريقة مختلفة عن باقي الفنانات لان معايير اختياري للدور يعتبرها البعض غريبة، فأهم شيء بالنسبة لي هو النص الدرامي المتميز فقط، فالبطولة المطلقة لا تشغلني على الإطلاق لأنها خطوة سهلة بالنسبة لي، وأنا لا أحب الطريق السهل بل اعشق الاختيارات التي تمثل تحديا كبيرا بالنسبة لي".



وأشارت إلى أنها "تأخرت في دخول عالم الدراما المصرية بسبب النصوص"، مؤكدة على أنها "لا تختار الأعمال الدرامية على أساس البلد إنما على أساس النص المناسب والدور المختلف".



وتابعت معمار بالقول "أنا على استعداد كامل لتقديم عمل فني في أي دولة بشرط واحد هو النص المتميز بغض النظر عن الجهة المنتجة أو البلد الذي ينتمي إليه العمل، وبصراحة اشعر بتفاؤل شديد لوجودي في الدراما المصرية هذا العام، وأتمنى تقديم العديد من المسلسلات المصرية المتميزة".



ورفضت سلافة معمار الحديث عن "مصطلحات كخطوط حمراء أو أدوار جريئة"، مشيرة إلى أن "الفن بريء منهما، وانا على استعداد كامل للمشاركة في أي عمل فني يعكس الواقع ويناقش قضايا مهمة وجريئة، فهذا هو الدور الأساسي للفن فهو محاكاة للواقع".



وأضافت معمار "اعتقد أن الجمهور سيتفهم وجهة نظري، ولن يعارضني إذا قدمت عملا فنيا يناقش قضية جريئة لأنه يتمتع بوعي شديد وقادر على التمييز بين الأدوار المهمة والمبتذلة".




التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )