• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

سامر اسماعيل واهم حدث في حياته

سامر اسماعيل: تجسيدي لشخصية الفاروق في مسلسل "عمر" أهم حدث في حياتي.. وسألتزم أخلاقيا في أدواري المقبلة

بواسطة : admin
 0  0  764
سامر اسماعيل واهم حدث في حياته
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 وصف الفنان سامر اسماعيل الذي جسد شخصية الخليفة الراشدي "عمر" رضي الله عنه في مسلسل "عمر" "اللحظة التي علم فيها بأنه سيؤدي شخصية الفاروق بأنها أهم حدث في حياته"، مؤكدا على أنه "سيلتزم أخلاقياً في أدواره المقبلة بعدم الاقتراب من كل ما سيؤثر على أهمية الشخصية التي قدمها في أول عمل تلفزيوني في حياته الفنية".
وأضاف سامر اسماعيل في لقاء تلفزيوني على قناة "ام بي سي" أنه "عندما تقدم إلى تجارب الأداء لم يكن يعلم أنها خاصة بشخصية الفاروق".



وتابع اسماعيل بالقول "بعد فتح باب تجارب الأداء أمام الفنانين من مختلف الدول العربية، وبعد أن تقدمت أنا وزملاء لي لتجارب الأداء، خاصة وأن هنالك شروطا تتعلق بالشكل الخارجي لسيدنا عمر كالطول، أو حتى بصوته الجهوري، لم نكن نعلم أن تجارب الأداء لهذه الشخصية بالذات، اعتقدنا أنها لشخصية أخرى في العمل".



ولفت إلى أنه "خضع إلى جانب ثلاثة فنانين آخرين لاختبارات عديدة، ثم بدأنا بعمل تجارب على الميكياج، واستمرت تجاربي من العاشرة صباحا وحتى السادسة مساء و لمدة أسبوع، فاستنتجت أنها لشخصية مهمة في المسلسل، إلى أن فاتحني المخرج حاتم علي بالموضوع".



وأشار إلى أنه "بعد أن عرض علي الدور نسيت النوم، خاصة أنه أهم حدث في حياتي، فدور بهذا الحجم ولشخصية بهذه العظمة، شرف لي، وهو ما حرمني من التسلسل في مشواري الفني للوصول إلى هكذا دور، يطمع فيه الكثير من النجوم"، نافيا أن "يكون قد تم منعه من التمثيل بعد أن أدى شخصية الخليفة عمر بن الخطاب".



وأوضح سامر اسماعيل أنه "قام بالتعرف على عوالم هذه الشخصية، ليتعايش معها لمدة سنة، حيث حاول التعمق في عالمها الداخلي، ما أثر على حياته، فصار حذرا في تحركاته وتصرفاته وردود أفعاله".



وأبدى اسماعيل "تقبله لآراء الناس الرافضة لعرض المسلسل والمطالبة بوقفه"، مؤكدا أن "كون فكرة العمل جديدة فإنها من المؤكد أنها كانت ستلقى رفضا".



وأكد اسماعيل على أن "أعماله في الفترة القادمة ستتركز على تلك التي تخدم المجتمع وتكون على مستوى عال من ناحية المضمون وتقديمها قيمة مضافة للناس".



وتوجه سامر اسماعيل بشكر للفنان غسان مسعود الذي ساعده في عمل بروفات على الشخصية والبحث فيها وفي تفاصيلها، والذي تعب معه ليتصل بمستواه إلى هذه المرحلة، خاصة وأن العمل يدور حول شخصية غيرت مجرى التاريخ.



في سياق آخر، تمنى سامر اسماعيل أن "تنعم سورية بالأمن والخير"، لافتا إلى أنه "لم يعلن أي موقف سياسي إزاء ما يحدث في سورية، ولم يتحدث طائفيا أبدا كما يروج البعض على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي".



وأكد على أن "بعض الأطراف عملت على استغلال اسمه لتبني موقف سياسي أو حديث طائفي"، مشيرا إلى أنه "لا يملك أي حساب على تويتر وأن حسابه على الفيس بوك لا يضم سوى أصدقاءه المقربين جدا".



يشار إلى أن سامر اسماعيل من مواليد عام 1986، وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2010، ويعتبر مسلسل "عمر" أول أعماله الفنية.




التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )