• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

خطف سوريين في لبنان واعتداء على اخرين

بواسطة : admin
 0  0  391
خطف سوريين في لبنان واعتداء على اخرين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 عا "المجلس الوطني السوري" المعارض، يوم الأربعاء، لبنان بالعمل على تأمين سلامة السوريين المتواجدين على أراضيه وإعادة ما تم اختطافهم، وذلك إثر الإعلان عن اختطاف عدد من السوريين على الأراضي اللبنانية من قبل عشيرة لبنانية..



وذكرت وكالة الأنباء "الأناضول" التركية أن "المجلس الوطني" قال في بيان له إن هذه "التصرفات تضيف معاناة جديدة إلى معاناة السوريين في لبنان"، داعيا "الرئيس اللبناني ميشال سليمان، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية فوراً لوقف هذه الأعمال التي تهدد بتبعات خطيرة كالخطف والخطف المتبادل".

وعبر المجلس عن استيائه من "اختطاف مسلحين لبنانيين لعدد كبير من المواطنين السوريين الذين لجؤوا إلى لبنان مؤخرًا "هربًا من القمع الدموي في بلدهم"، مضيفا أنه "لا يخفى على السلطات اللبنانية محاولة النظام السوري تصدير أزمته إلى الخارج وخاصة إلى لبنان الشقيق، إننا على ثقة بقدرة لبنان التي كشفت عمليات أمنية معقدة وعملاء لأجهزة استخبارات قوية، على وقف هذه الظاهرة الخطرة".

وقالت عائلة المقداد اللبنانية, في وقت سابق يوم الأربعاء, أنها قامت باختطاف عناصر من "الجيش الحر" لمبادلتهم مع ابنها حسّان سليم المقداد المختطف في سورية مؤخرا، وذلك بعد أن كانت قناة "العربية" ذكرت أن "الجيش الحر" اعتقل أحد عناصر حزب الله وهو حسان سليم المقداد، مشيرة إلى أنه دخل إلى سورية ضمن مجموعة يبلغ عددها 1500 شخص تم توزيعهم على دمشق وحلب وحمص.

وقالت وسائل إعلام أن عدد المخطوفين السوريين يبلغ 30 شخصا، قبل أن تشير إلى ارتفاع عددهم إلى 40، إضافة إلى خطف مواطن تركي يدعى "تيكين آيدن توفان"، فيما تواردت أنباء عن خطف سعودي دون تأكيد ذلك.

وتناقلت وسائل الاعلام اللبنانية أنباء قيام مجموعة من اللبنانيين قطعهم طريق المطار ومطالبتهم لرعايا بعض الدول مغادرة لبنان، إضافة إلى أجواء من الفوضى التي سادت حي السلم في منطقة الشويفات اضافة الى ظهور مسلح في المنطقة وتعديات شملت تكسير محلات وعربات للبيع وخطف عشرات السوريين لافتة الى ان الامر خرج عن السيطرة ولم تنفع حتى الآن أي محاولات حزبية أو رسمية لضبط الوضع.

يذكر ان هناك 11 لبنانيا خطفوا في 22 أيار الماضي في سوريا اثناء عودتهم من زيارة الى ايران، وتناقلت وسائل الإعلام انباء عن مقتل وجرح عدد منهم اليوم بعد قصف جوي على منطقة اعزاز في حلب حيث يتواجدون، والذي تسبب بتدمير عدد من المنازل وسقوط ضحايا.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )