• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

انفجار بجسر فيكتوريا بدمشق

بواسطة : admin
 0  0  323
انفجار بجسر فيكتوريا بدمشق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 شهدت منطقة جسر فيكتوريا بدمشق، يوم السبت، دوي انفجار قوي عند مرور عدة سيارات عسكرية، تلاه إطلاق نار كثيف لنحو 5 دقائق، دون أن يتبين ماهية الانفجار، فيما أسفر الاشتباك عن جرح عسكري واحد على الأقل، بينما تحدث شهود عن اعتقال شخصين.



وقال أحد الذي تواجدوا وقتها لسيريانيوز، دون الكشف عن هويته، إنه "عند مرور رتل عسكري على جسر فيكتوريا بمنطقة المرجة بدمشق، وقع انفجار قوي لعبوة صوتية، تلاه إطلاق نار متواصل لنحو 5 دقائق من قبل العناصر العسكرية من فوق الجسر باتجاه أحد الفنادق بالمنطقة".

فيما قال شخص آخر إن "إطلاق نار استهدف الرتل من إحدى غرف الفندق المطلة على الشارع، ما أدى إلى الرد على مصدر إطلاق النار، قبل أن يتم محاصرة الفندق ومداهمته وتفتيشه"، مضيفا أنه "شخصين على الأقل قد تم إخراجهما من الفندق معتقلين".

ولوحظت علامات إطلاق النار على واجهة الفندق المذكور، كما شوهد عسكري واحد على الأقل وهو محمول من رفاق له، لإصابته في الاشتباك، فيما تم إغلاق الطريق المؤدية إلى جسر فيكتوريا وتحويل الطريق إلى ساحة المحافظة لمدة قليلة قبل أن يتم فتحه لاحقا.

فيما قال التلفزيون السوري إن "مجموعة إرهابية مسلحة فجرت عبوة ناسفة في منطقة المرجة بدمشق، وأطلقت النار عشوائيا لإثارة الذعر بين المواطنين والجهات المختصة تلاحق تلك المجموعة الإرهابية"، مضيفة أن "مجموعة إرهابية مسلحة فجرت أيضا عبوة ناسفة بجانب ملعب تشرين بدمشق وأطلقت النار عشوائيا والجهات المختصة تلاحق الإرهابيين".

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر أمني، دون أن يسميه، إن "كل ما تناقلته قنوات الإعلام الدموي عن دمشق عار عن الصحة ودليل إفلاس جديد".

وكانت عدة وسائل إعلام تناقلت أنباء عن انفجارات واشتباكات وإطلاق نار في مناطق بقلب العاصمة دمشق.

إلى ذلك، قال ناشطون لوكالات إن "اشتباكات عنيفة وقعت في حي التضامن، واطلاق نار في حي جوبر، بعد قصف ليلي على أحياء القدم ونهر عيشة، ترافق مع اشتباكات على طريق اتوستراد دمشق درعا الدولي"، مضيفين إن "أصوات إطلاق نار وانفجارات وقعت في حي القابون صباحا".

وشهدت مدينة دمشق منذ فترة عدة معارك بين الجيش و"الجيش الحر" كانت الأعنف قبل أن يعلن "الجيش الحر" انسحابه منها، فيما استمرت أحداث إطلاق نار متواترة في عدة مناطق من المدينة.

وتأتي هذه الأنباء في وقت تستمر فيه العمليات العسكرية وأعمال العنف على مناطق بأطراف العاصمة وبريفها، حيث أدت إلى سقوط ضحايا وحركة نزوح للأهالي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )