• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اعتراف سماحة بضلوعه في مسألة أمنية

توقيف سماحة بتهمة التحضير لتفجيرات

بواسطة : admin
 0  0  311
  اعتراف سماحة بضلوعه في مسألة أمنية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل، يوم الجمعة، ان النائب والوزير السابق ميشال سماحة اعترف خلال التحقيق معه بضلوعه في مسألة أمنية معينة دون الافصاح عن تفاصيل القضية.

وقال شربل في تصريح صحفية ان "التحقيق سيرفع الى القضاء ليطلع قاضي التحقيق عليه كاملا ويصدر قراره على ضوئه اما باخلاء سماحة واما بتوقيفه".

وأفادت مصادر أمنية لبنانية، يوم الخميس، أن اعتقال الوزير السابق مشيال سماحة جاء على خلفية اتهامه "بالإعداد لمخطط تفجيرات إرهابية في مناطق لبنانية وخاصة الشمال.

ونقلت وسائل إعلامية لبنانية عن مصادر أمنية، دون أن تسميها، قولها إن "عناصر من فرع المعلومات اعتقلت سماحة صباح يوم الخميس عقب رصد بدأ منذ أشهر بعملية أمنية احترافية، أما التنفيذ فاعتمد على عنصر المفاجأة وسرعة المداهمة".

وأوضحت المصادر أن المعلومات تفيد بأن توقيف سماحة استند الى أدلة أكيدة ومحكمة، لها علاقة بجزء منها بالداتا وبجزئها الآخر بصور وأشرطة فيديو وتسجيلات صوتية تظهره وبالجرم المشهود وأدوات التخطيط مع المجموعة المكلفة بالتفجيرات.

وكشفت المصادر أن سماحة الذي كان مصدوما في البداية سرعان ما اعترف عندما ووجه بالأدلة وباعتراف سائقه، فأقر بأنه نقل المتفجرات بسيارته الخاصة من سوريا الى لبنان وأن شخصا من آل كفوري تسلمها منه، وأن المتفجرات كانت معدة لاستخدامها خلال إفطارات في الشمال، بهدف خلق فتنة مذهبية.

يشار إلى سماحة، 64 عاما، هو عضو سابق في حزب الكتائب اللبناني، وتولى حقيبة الإعلام والسياحة عام 1992 في حكومة رشيد الصلح، ثم وزيرا للإعلام في حكومة رفيق الحريري الأولى، وعين في 2003 مرة أخرى بنفس الوزارة.

وفي عام 2007 أعلنت الإدارة الأمريكية قرار منع سماحة من دخول أراضيها إلى جانب عدة شخصيات لبنانية وسورية بحجة "التورط أو إمكانية التورط في زعزعة الحكومة اللبنانية."


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )