• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اعتقال وزير الاعلام اللبناني الاسبق على خلفية امنية

بواسطة : admin
 0  0  358
اعتقال وزير الاعلام اللبناني الاسبق على خلفية امنية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أوقفت القوى الأمنية اللبنانية اليوم الخميس الوزير والنائب السابق ميشال سماحة، بحسب ما أفاد مصدر في وزارة الداخلية.

وقال المصدر لوكالة "فرانس برس" إن القوى الأمنية "داهمت منزل وزير الإعلام السابق الذي تم توقيفه، دون الكشف عن أسباب التوقيف"، مشيراً الى أن "هذه الأمور متروكة للقضاء".

إلى ذلك، ذكرت العديد من الوسائل الإعلامية المرئية، لاسيما قناة "أل بي سي" اللبنانية أن القوى الأمنية، وتحديداً شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي داهمت منزلي سماحة في بيروت وفي الخنشارة في قضاء المتن شمال شرق بيروت، وذلك على خلفية أعمال أمنية، وقام فرع المعلومات بعملية تفتيش دقيقة للمنزل بعد توقيف الوزير.
العثور على عبوات ناسفة

ونقلت قناة "أل بي سي" عن مصادر أمنية قولها إن التحقيق مع سماحة يجري استناداً إلى معلومات بحوزة الأجهزة حول محاولات تفجير في عدد من المناطق اللبنانية كان يعد لها الوزير والنائب الأسبق.

وأضافت المصادر أن رجال الأمن عثروا على عدد كبير من العبوات الناسفة، ليس في منزلي سماحة في جوار بلدة الخنشارة أو منطقة الأشرفية في بيروت، بل في مكان آخر رفضت الأجهزة الإفصاح عنه.

وقالت المصادر إن سماحة ومن معه كانوا يجهزون لاستخدامها بعمليات تفجير.

وفي هذا السياق، قالت زوجة سماحة "القوى الأمنية داهمت منزلنا في الخنشارة صباح اليوم، وكان زوجي لا يزال في ثياب النوم، فاقتادته من سريره، واصفة ما جرى بأنه عملية احتلال".

وأضافت الزوجة أنها طلبت الاطلاع على الاستنابة القضائية، فأجابها الضابط المسؤول بأنه لا يستطيع إطلاعها عليها ولكنها بحوزته، معتبرة عملية التوقيف غير قانونية.
تضامن نواب حزب الله

وعلى هامش الاعتقال قام عدد من نواب حزب الله بزيارة عائلة سماحة في بيته بالأشرفية للتعبير عن تضامنهم معه.

يذكر أن ميشال سماحة من المؤيدين للنظام السوري في لبنان. وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت في يونيو 2007، قرار منعه من دخول أراضيها بحجة "التورط أو إمكانية التورط في زعزعة الحكومة اللبنانية"، و"رعاية الإرهاب أو العمل على إعادة ترسيخ السيطرة السورية على لبنان".

وقد شغل سماحة منصب وزير الإعلام من العام 1992 حتى 1995 في عهد الرئيس إلياس الهراوي، ثم عاد في نفس المنصب في حكومة الرئيس رفيق الحريري من 17 أبريل 2003 حتى 26 أكتوبر 2004.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )