• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

تفجير مكتب الامن القومي في دمشق ومقتل وزير الدفاع العماد داوود عبد الله راجحة

إصابة وزير الداخلية ورئيس مكتب الأمن القومي بجروح خطيرة

بواسطة : admin
 0  0  631
 تفجير  مكتب الامن القومي في دمشق ومقتل  وزير الدفاع العماد داوود عبد الله راجحة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 فاد التلفزيون السوري عن "استشهاد وزير الدفاع العماد داوود عبد الله راجحة ووقوع إصابات بعضها خطيرة في صفوف وزراء وقادة من الأجهزة المختصة" يوم الأربعاء، إثر استهداف تفجير إرهابي مبنى الأمن القومي بدمشق، أثناء اجتماعهم.



وقال التلفزيون إن "تفجيرا إرهابيا استهدف مبنى الأمن القومي بدمشق يوم الأربعاء، أثناء اجتماع وزراء وعدد من قادة الأجهزة المختصة، ما أدى إلى استشهاد راجحة ووقوع إصابات بعضها خطيرة في صفوف المجتمعين".

وكانت تفجيرات انتحارية استهدفت في الآونة الأخيرة أشخاصا ومراكز أمنية أودت بحياة العديد من الأشخاص وإصابة آخرين، بالإضافة إلى الأضرار المادية، كما وقعت تفجيرات في مناطق عدة من سوريا، بعضها لقنابل صوتية، لم تلحق أضرارا، وبعضها عبوات ناسفة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتناول فيها أنباء تعرض شخصيات مسؤولة في الدولة لعملية اغتيال، حيث كانت قناة "الجزيرة" الفضائية نقلت أيار الماضي، عن رئيس ما يسمى "المجلس العسكري بدمشق وريفها"، العقيد خالد الحبوس، إعلانه عن عملية اغتيال مسؤولين سوريين كبار، بينهم وزراء، وذلك قبل أن ينفي وزير الداخلية اللواء محمد الشعار ومعاون نائب رئيس الجمهورية العماد حسن توركماني، على التلفزيون السوري، المعلومات حول اغتيال عدد من المسؤولين السياسيين والأمنيين الكبار.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 16 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط ألاف الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من المواطنين داخل وخارج البلاد.

سيريانيوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )