• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

محمود السرسك الاسير المحرر

دموع وفرحة بغزة في استقبال الأسير المحرر محمود السرسك

بواسطة : admin
 0  0  433
محمود السرسك الاسير المحرر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 استقبل أهالي قطاع غزة خبر الإفراج عن الأسير الفلسطيني محمود السرسك صاحب أطول مدة في الإضراب عن الطعام والتي تجاوزت 90 يوماً بفرحة لم يصفوها سوى بدموع و مشاعر الحب والفخر بالفلسطيني الذي استطاع فرض إرادته على إرادة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي التي تقول أنها لا تقهر.
وقد أظهرت المؤسسات المعنية بالأسرى اهتماما كبيراً باستقبال الأسير السرسك بشكل يليق به كبطل, حيث قال عبد الله قنديل المسئول في جمعية واعد للأسرى والمحررين: "استقبالنا للأسير محمود السرسك سيكون كاستقبال الأبطال المنتصرين حيث استطاع بأمعائه الخاوية وهو لا يملك الدواء ولا الماء بفرض شروطه وخضوع إدارة السجون الإسرائيلية لمطالبه بعد 96 يوما من الإضراب المتواصل عن الطعام" .
من جهته أكد مدير جميعه أنصار الأسرى جمال فروانة أنهم سينظموا استقبالا يليق بالبطل الأسير المحرر محمود السرسك الذي خاض معركته في الصمود والتحدي لجبروت الاحتلال الإسرائيلي, ولم تقتصر فعاليات الاستقبال على أرض الواقع, فقد اكتظت صفحات الفيسبوك بالعديد من المشاركات المهنئة والمباركة بالإفراج.
وقد أكد بعض مشتركي الفيسبوك في ردهم على سؤال لمراسل صحيفة القدس, على أن الإفراج عن اللاعب الفلسطيني محمود السرسك جاء بعد معركة طويلة مع إدارة السجون, حيث قالت الصحفية رشا الزريعي للسرسك: "أنت انتصرت ونحن خسرنا".
من ناحيتها قالت المذيعة ريحان أبو عمر أن الإفراج عن الأسير محمود السرسك لا يعتبر انتصاراً خاصاً بالأسير نفسه, بل هو انتصار للشعب الفلسطيني بأسره, ويدلل على أن الشعب الفلسطيني ليس ضعيفاً, وهو قادر بإرادته وصموده وتصميه على انتزاع حقه انتزاعاً.
وهنأت أبو عمر والدة الأسير محمود وذويه بالإفراج عن ابنهم بعد فترة طويلة من المعاناة القاسية داخل السجون, موضحة أن الشعب الفلسطيني هو شعب محب للحرية وللسلام, ويتطلع دائماً إلى حياة مليئة بالاستقرار والهدوء.
من جهته قال المصور في وكالة الأنباء الفرنسية محمد البابا: "روحك وعزيمتك الثاقبة منحت أمعاءك الخاوية قوة وصبر فولاذي، كنت مثالاً للمدافع عن حقه وشاباً رياضياً واثقا من حقوقه كانسان ورياضي وفلسطيني، تنضم بحريتك إلى لائحة شرف أبطال الدفاع عن حقوق الإنسان والسجن الإداري غير الإنساني والمخالف كل الشرائع الدولية والحقوقية، وطنك فلسطين وبلدك رفح جنوب قطاع غزة تفخر بك ابناً وبطلاً رياضياً وإنسانا".
أما الصحفي حازم ماضي والذي وضع صورة الأسير محمود السرسك على صفحته الشخصية عبر الفيسبوك طيلة فترة اعتقاله إدارياً, فقد أوضح أن وضع صورة الأسير لا يمثل تضامناً كبيراً, ولكن يمكن من خلالها إظهار قضية الأسرى للعالم عبر الصور والتصاميم الخاصة بهم وبمعركة الأمعاء الخاوية لكي تصل لأكبر عدد أشخاص في العالم ليعرفوا بأننا نريد الحياة ونريد الكرامة والحرية, وليعرفوا بان قضيتنا قضية مشروعة ووطنية نفتخر بها ونعرف العالم بأن الاحتلال ما زال يعتقل الفلسطينيين ويمارس بحقهم أبشع الانتهاكات الإنسانية المحرمة دوليا".
وأضاف ماضي: "محمود السرسك خاض معركة الكرامة والانتصار, معركة الأمعاء الخاوية التي نشهد لها جميعا ويشهد لها العالم بأنها إما النصر وإما الشهادة من أجل الحرية والكرامة أولا والوطن فلسطين ثانيا، عندما قرر إضرابه عن الطعام والذي كان على مدار 96 يوما وهو الإضراب الأطول في العالم ، جاء ليظهر للعالم أن آلام الجسد اقل بكثير من ألام المحتل والسجن, محمود السرسك لاعب منتخب فلسطين اشهد لك بكل قوة بأنك انتصرت على السجان ورفعت رأسك ورأسنا عاليا أمام العالم وأحييك على ما بذلته من اجل الحرية والكرامة هنيئا لك الانتصار يا بطل".
وقد زينت شوارع مدينة رفح جنوب قطاع غزة بصور الأسير محمود السرسك استعداد لاستقباله بعد رحلة الإضراب المتواصل عن الطعام التي دامت لأكثر من 96 يوما وأدت إلى خضوع إرادة سجانيه له بتحديه وإصراره على الانتصار في هذه المعركة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )