• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

لغز مقتل عرفات

تونس تدعو الجامعة العربية لبحث وفاة عرفات

بواسطة : admin
 0  0  414
لغز مقتل عرفات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 بعد كشف الجزيرة عن ملابسات مقتل الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. فبينما ترحم الكثيرون عليه، تساءل آخرون عن هوية قاتليه؟ وهل سيقوم المعنيون بملاحقة الجناة؟ في حين رأت تعليقات أخرى أن ملابسات مقتل عرفات كانت بديهية.

وكشف تحقيق للجزيرة استمر تسعة أشهر العثور على مستويات عالية من مادة البولونيوم المشع والسام في مقتنيات شخصية لياسر عرفات استعملها قبل فترة وجيزة من وفاته، وذلك بعد فحوص أجراها مختبر سويسري مرموق.

وقبل كشف الجزيرة عن ملابسات مقتل عرفات تباينت تخمينات الجمهور بشأن طبيعة المعلومات التي ستكشفها الجزيرة، وذلك بعد أن نشرت على صفحتيْ الجزيرة في تويتر وفيسبوك إعلانات عن قرب كشف حقائق تعرض لأول مرة على الجمهور.

ويقول أحد تلك التوقعات "إن ما سيكشف عنه هو مخططات إسرائيل وأميركا وإيران في المنطقة"، في حين جزم تعليق آخر بأن ما سيكشف سيكون عن أحد الزعماء العرب.

وقد توقع مشارك آخر أن تكون الحقائق عن ملابسات مقتل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.

غير أن نشر ملابسات مقتل عرفات تبعته موجة من التعليقات، وشهد تفاعلا من جمهور فيسبوك وتويتر. وتقول إحدى التغريدات على تويتر إن "هذا الاكتشاف يجعلنا نزيد تمسكا بالمثل القائل احذر عدوك مرة واحذر صديقك ألف مرة".

وفصّلت تغريدة أخرى في طبيعة مادة البولونيوم المشع -التي وجدت مستويات عالية منها في الأغراض الشخصية لعرفات- فقالت إن "البولونيوم مادة خطيرة للغاية تنتج بكميات محدودة وفي دول معروفة من بينها روسيا".

غير أن أحد المعلقين كان له رأي آخر "مع الاحترام للجزيرة، الكل يعرف أن عرفات قتل، والكل يعرف أنه لم يكن مريضا"، وأضاف آخر "لم تأتوا بجديد، المهم ماذا سيفعل العرب حيال ذلك؟".

وفي صفحة الجزيرة على فيسبوك، قال أحد المعلقين "الشعب العربي ليس بغبي فعرفات قتله رفاقه"، وتساءل آخر "هل معرفة أسباب وفاته ستجعل المعنيين يقومون بملاحقة الجناة قضائيا؟".

وتساءل أحد المعلقين أيضا "مَن الذي سرب هذا السم إلى القائد أبو عمار؟ ومَن هي الجهة التي وافقت على تسريب هذا السم لياسر عرفات ليموت موتا بطيئا؟".

واقتبس أحد المعلقين من موريتانيا قول الشاعر طرفة بن العبد:
"ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا**ويأتيك بالأخبار من لم تزود".
كما دعا وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام جامعة الدول العربية لعقد اجتماع عاجل لبحث ملابسات وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في ظل ما كشفت عنه قناة الجزيرة بعد تحقيق استقصائي كشف وجود آثار لمواد مشعة في ملابس وأدوات عرفات.
وقال عبد السلام للجزيرة اليوم إنه من الواضح أن هناك العديد من القرائن والأدلة التي كشفت عنها شبكة الجزيرة تبين أن الوفاة لم تكن طبيعية وأن هناك بصمات لدول تتوفر على إمكانات نووية هي التي تقف وراء عملية القتل.

وأضاف أن المسؤولية الأخلاقية والسياسية تحمل على أن تدعو جامعة الدول العربية لعقد اجتماع لدراسة ظروف وفاة عرفات وتحمل مسؤولياتها في هذا الصدد.

وطالب عبد السلام بفتح تحقيق دولي وتشكيل لجنة دولية للتحقيق في وفاة عرفات على غرار ما حدث بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

وكان تحقيق للجزيرة -استمر تسعة أشهر- قد كشف العثور على مستويات عالية من مادة البولونيوم المشع والسام في مقتنيات شخصية للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات استعملها قبل فترة وجيزة من وفاته وذلك بعد فحوصات أجراها مختبر سويسري مرموق.

وبينت التحاليل أن أن آخر الأغراض الشخصية لعرفات (ملابسه، فرشاة أسنانه، وحتى قبعته) وتحمل بقعا من دمه وعرقه وبوله فيها كميات عالية من البولونيوم، وهو مادة نادرة وعالية الإشعاع.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )