• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مقتل 55 باشتباكات في جنوب السودان

بواسطة : admin
 0  0  362
مقتل 55 باشتباكات في جنوب السودان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قتل 55 شخصا وأصيب عدد آخر في صفوف من قيل إنهم متمردون، بمعارك في جنوب السودان دارت بين قوات من الجيش الشعبي لجنوب السودان ومليشيات متمرة، حسب ما أفاد به مصدر رسمي من حكومة جنوب السودان.

وقال وزير الإعلام بولاية النيل الأعلى بيتر لام بوث في حديث من عاصمة الولاية ملكال إن "إطلاق النار بدأ في بلدة كلداك (25 كلم جنوب ملكال) فجر اليوم الأحد، وإن معارك عنيفة دارت هناك".

وأضاف أن خمسين من جنود المتمرد غابريل تانغيني قتلوا، بالإضافة إلى خمسة من جنرالاته، دون أن يتطرق إلى وجود قتلى من الطرف الآخر.

ولكن بوث ذكر أن المعارك التي استمرت نحو ثلاث ساعات بولاية جونغلي، نقل على إثرها عشرات من الجرحى من الجيش الشعبي إلى مستشفى ملكال لتلقي العلاج.

أسبوع دام
وتأتي هذه الأحداث بعد يومين من إعلان جيش جنوب السودان مقتل عدد من جنوده في اشتباكات مع مليشيا متمردة في ولاية الوحدة المنتجة للنفط.

وتحدث أحد المتمردين قبل يومين عن سقوط قتلى بين صفوف قواته، مما رفع عدد القتلى في الأسبوع الماضي إلى 45 قتيلا دون حساب جنود الجيش الشعبي لتحرير السودان الذين قتلوا يوم الجمعة.

ويتضمن هذا العدد عشرين قتيلا من جنود الجيش الشعبي و11 من أبناء قبيلة المسيرية -التي يقول الجيش الشعبي إنها تقاتل إلى جانب مليشيات الضابط السابق في الجيش المتمرد بيتر جاديت- ومدنيين اثنين أصابت ألغام أرضية شاحنتيهما.

وكان محللون قد نبهوا إلى ضرورة الحفاظ على الأمن في جنوب السودان لتفادي تحوله بعد الاستقلال المنتظر في يوليو/تموز المقبل إلى دولة فاشلة، وهو ما من شأنه أن يزعزع استقرار المنطقة.

وقالت الأمم المتحدة إن سبع مليشيات متمردة على الأقل تقاتل الجيش الشعبي لتحرير السودان في أنحاء الجنوب، حيث قتل أكثر من ثمانمائة شخص وشرد 94 ألفا هذا العام في اشتباكات وصراعات قبلية تقليدية.

وصوت أهالي الجنوب لصالح الانفصال عن السودان خلال استفتاء أجري في يناير/كانون الثاني الماضي كانت قد وعدت به اتفاقية السلام الشامل التي وقعت عام 2005 وأنهت عقودا من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب راح ضحيتها مليونا قتيل على الأقل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )