• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

تواصل التصويت بمصر

بواسطة : admin
 0  0  347
تواصل التصويت بمصر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 يواصل المصريون في أجواء يسودها الترقب والتوتر الإدلاء بأصواتهم في ثاني وآخر يوم من جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة المنبثق منها وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك. وقد رصد تحالف أهلي عددا من الانتهاكات والتجاوزات.

وشهدت الساعات الأولى للتصويت في اليوم الثاني والأخير إقبالا متوسطا أقل مما كان في التوقيت نفسه من يوم أمس.

فقد شهدت مراكز الانتخابات في محافظة المنيا بالصعيد إقبالا من المواطنين في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية، وأكد المسؤولون في المحافظة أن الجو الانتخابي يسير بشكل سلس، في حين شهدت مدينة بورسعيد إقبالا من الناخبين تراوح بين متوسط وضعيف.
ويتوقع أن تمدد اللجنة العليا للانتخابات وقت التصويت ساعة إضافية على غرار يوم أمس الذي شهد تفاوتا في نسبة الإقبال على صناديق الاقتراع في ظل صعوبة تحديد نسبة الإقبال بدقة بسبب غياب الإحصاءات الرسمية لحجم المشاركة في الانتخابات.


أطراف رسمية وأهلية تحدثت عن عشرات المخالفات خلال التصويت (الجزيرة)
عشرات التجاوزات
وبينما يتواصل التصويت تقدم التحالف المصري لمراقبة الانتخابات ببلاغ جديد إلى اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة حول بعض التجاوزات التي شابت اليوم الثاني من العملية الانتخابية وتمثلت في استمرار خرق فترة الصمت الانتخابي وتأخر فتح باب بعض اللجان الانتخابية أمام الناخبين.

وطالب التحالف الذي يضم أكثر من 128 منظمة وجمعية اللجنة العليا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من أجل منع هذه التجاوزات وعدم تكرارها، وسرعة التحقيق فيها ومعاقبة مرتكبيها.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد تحدثت أمس عن وقوع عشرات من المخالفات في اليوم الأول من جولة الإعادة لكنها قالت إن ذلك لا يؤثر في العملية الانتخابية.

وفي اليوم الأول ذكرت غرفة عمليات نادي القضاة لمراقبة جولة الإعادة أنه تم ضبط ثلاثين بطاقة اقتراع مسودة لصالح أحد المرشحين في أحد مراكز محافظة الشرقية، وتم إيقاف العمل داخل اللجنة إلى حين التحقيق في الواقعة.

وفي تطور ذي صلة أفاد مراسل الجزيرة في محافظة المنيا بجنوب البلاد أن المحافظ سراج الدين الروبي أصدر قرارا بإقالة اثنين من المسؤولين التنفيذيين بالمحافظة، على خلفية ما تردد عن انتهاكات انتخابية وقعت في الساعات الأولى للتصويت، وقد شهد مركز تلا بمحافظة المنوفية اشتباكات بالأيدي بين أنصار مرشحي الإعادة.


الاقتراع يتواصل وسط دعوات إلى المقاطعة أو إبطال الصوت (الجزيرة)
دعوات للمقاطعة
في مقابل الإقبال على الاقتراع تتواصل دعوات إلى المقاطعة أو إبطال الصوت, ويعلن أصحاب تلك الدعوات أنهم "لا يريدون انتخاب مرسي الذي كانت جماعته عدوا للنظام العسكري لمدة ستين عاما، أو شفيق الذي كان قائدا للقوات الجوية مثل مبارك".

وكان مرسي وشفيق قد حصلا على أكبر عدد من أصوات الناخبين في الجولة الأولى للانتخابات التي أجريت يوميْ 23 و24 مايو/أيار الماضي وضمت 13 مرشحا، حيث حصل مرسي على المركز الأول وتلاه شفيق في المركز الثاني.

ويحق لأكثر من 50 مليون مصري من بين سكان عددهم 82 مليون نسمة الإدلاء بأصواتهم وذلك من خلال 13 ألف مركز اقتراع تقوم قوات مشتركة من الجيش والشرطة بتأمينها.

وفور انتهاء التصويت في اليوم الأول قام رؤوساء اللجان الانتخابية بغلق الصناديق التي تحوي بطاقات الاقتراع، وإيداعها بأماكن خاصة داخل اللجان في انتظار انتهاء اليوم الثاني. وقال مندوبون عن المرشحين إنهم سيقضون الليلة داخل اللجان قرب الصناديق للاطمئنان على عدم حصول أية عمليات تزوير.

ومن المقرر فرز أصوات الناخبين داخل لجان الاقتراع الفرعية بمعرفة القضاة وأمناء اللجان في ختام اليوم الثاني وبعد غلق باب التصويت, وذلك بحضور ممثلي منظمات المجتمع المدني ومندوبي وسائل الإعلام ومندوبي المرشحين.

وتتلقى اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة الطعون في نتائج الانتخابات يوم الثلاثاء، ليتم إعلان النتيجة النهائية بعد الفصل في الطعون يوم الخميس, حيث يتم رسميا إخطار الفائز بمنصب الرئيس.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )