• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

تفجيرات استهدفت زوارا بالكاظمية في العراق

بواسطة : admin
 0  0  444
تفجيرات استهدفت زوارا بالكاظمية في العراق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 سقط قتلى وجرحى اليوم السبت في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، استهدفت تجمعا لزوار شيعة كانوا راجعين إلى بيوتهم بعد مشاركتهم في إحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.

وقال مراسل الجزيرة ببغداد إن ثمانية قتلى سقطوا وجرح 18 آخرون، وأضاف أن الانفجار استهدف الزوار بمنطقة الشعلة في شمالي بغداد بينما كانوا خارجين من مرقد الإمام موسى الكاظم الكائن في منطقة الكاظمية، في طريقهم لبيوتهم.

وأوضح المراسل أن الانفجار وقع رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها السلطات العراقية بمناسبة هذه الذكرى. ونشرت الحكومة أكثر من مائة ألف عنصر من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية، بينما عاشت بغداد حالة من شبه حظر التجوال بعد قطع عدد من الطرق الرئيسية وسط العاصمة.

وأكد مصدر طبي رسمي لوكالة الأنباء الفرنسية أن مستشفى الحكيم في الشعلة استقبل "عددا من الضحايا" من دون أن يقدم تفاصيل أكثر.
القاعدة تتبنى
وجاء انفجار اليوم بعد ثلاثة أيام من سلسلة تفجيرات عمت مناطق العراق وأسفرت عن سقوط أكثر من سبعين قتيلا، في أسوأ أعمال عنف في يوم واحد منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووفق مجموعة "البحث عن الكيانات الإرهابية الدولية" (سايت) -التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها- فقد أعلنت "دولة العراق الإسلامية" مسؤوليتها عن تلك الهجمات التي خلفت مقتل أكثر من سبعين شخصا، ووصفتها بأنها "غزوة وضربة خطيرة لأمن العدو".

وقالت (سايت) إن منتديات جهادية أصدرت بيانا أمس الجمعة، ذكرت فيه تبني "دولة العراق الإسلامية" -وهي جناح لتنظيم القاعدة- تفجيرات الأربعاء الماضي بالعراق.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أعلنت دولة العراق الإسلامية مسؤوليتها عن تفجير أمام ديوان الوقف الشيعي في بغداد قتل فيه 26 شخصا وأصيب حوالي مائة.

وفي سياق الوضع الأمني في العراق، قالت مصادر بالشرطة اليوم السبت إن ضابطا بالشرطة قتل برصاص مسلحين جنوبي مدينة الموصل (400 كيلومتر) شمال بغداد.

وذكرت مصادر أمنية أن مسلحين أطلقوا الرصاص على ضابط برتبة ملازم في قوات الشرطة أثناء توجهه إلى مقر عمله في إحدى المناطق جنوبي مدينة الموصل وأردوه قتيلا في الحال ولاذوا بالفرار.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )