• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

انباء عن مجزرة في حمورية بريف دمشق وانفجار عبوة ناسفة في الميدان يسفر عن وقوع اصابات

بواسطة : admin
 0  0  398
انباء عن مجزرة في حمورية بريف دمشق وانفجار عبوة ناسفة في الميدان يسفر عن وقوع اصابات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز افاد ناشطون اليوم الجمعة عن تجدد العمليات العسكرية في عدد من المناطق في حلب وحمص وريف دمشق مما تسبب في سقوط شهداء, وذلك بعد العثور على جثث 9 اشخاص في بلدة حمورية بريف دمشق, فيما اصيب 7 اشخاص بجروح في انفجار عبوة ناسفه في حي الميدان بدمشق, وذلك بالتزامن مع خروج مظاهرات في عدد من المناطق.


وقال ناشطون بحسب وكالات انباء ان "القصف تجدد على عدد من المناطق في محافظات حلب وحمص وريف دمشق".

واضاف الناشطون ان "شخصا استشهد في عندان بحلب جراء الاشتباكات بين الجيش ومسلحين من المعارضة".

وفي ريف دمشق, قال ناشطون انه "تم العثور على تسع جثث مساء الخميس, قالوا ان بعضهم قتل ذبحا, في بلدة حمورية في ريف دمشق", محملين النظام "مسؤولية ذلك", فيما لم يتم تاكيد هذا النبأ من مصدر محايد او مصدر رسمي.

كما اشار ناشطون الى "تجدد العمليات العسكرية في منطقة جوبر بريف دمشق".

وسمعت اصوات انفجارات في مدينة دوما وحرستا بريف دمشق، يوم الخميس في حين لوحظت أعمدة الدخان الأسود تتصاعد من عدة مناطق فيهما.

وفي دير الزور, افاد ناشطون عن اشتباكات دارت بين الجيش ومسلحين من المعارضة, في المدينة", دون ايراد معلومات عن وقوع اصابات.

وفي حمص, قال ناشطون إن "القصف تجدد اليوم على حى الخالدية وجورة الشياح وأحياء أخرى بمدينة حمص".

وفي دمشق, افادت تقارير اعلامية ان 6 اشخاص اصيبوا بجروح في انفجار عبوة ناسفة خلف جامع الماجد بحي الميدان, حيث توجه وفد من المراقبين الدوليين لمعاينة موقع الانفجار".

وفي ادلب, افادت تقارير اعلامية ان الجهات المختصة فككت عددا من العبوات الناسفة".

وتاتي هذه التطورات في وقت اعلن فيه رئيس بعثة المراقبين الجنرال روبرت مود ان ارتفاع وتيرة العنف في سورية في الايام الاخيرة اعاق قدرة البعثة على القيام بمهامها.

ويتواجد في سورية نحو 300 مراقباً دوليا و71 موظفاً مدنيا، بموجب قرارين لمجلس الأمن الدولي, يقومون بزيارة عدد من المحافظات السورية, لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في البلاد, بموجب خطة المبعوث الاممي كوفي عنانز

كما تاتي التطورات بعد يوم من اعتراف شخص قال انه ينتمي لجبهة النصرة كان يعتزم تفجير نفسه في جامع الرفاعي في دمشق, حيث تمكنت الجهات المختصة من القاء القبض عليه.

وتتهم السلطات السورية جماعات مسلحة وممولة من الخارج بتنفيذ اعتداءات بحق المواطنين, فضلا عن عمليات تخريبية , هدفها زعزعة امن واستقرار الوطن, في حين تتهم المعارضة السورية ومنظمات حقوقية السلطات بارتكاب عمليات "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 15 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط ألاف الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من المواطنين داخل وخارج البلاد.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )