• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الطائرة العملاقة بوينغ دريمرلاينر 787 تصل أبوظبي

بواسطة : admin
 0  0  468
الطائرة العملاقة بوينغ دريمرلاينر 787 تصل أبوظبي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 هبطت الطائرة العملاقة بوينغ دريمر لاينر 787 الليلة الماضية في مطار أبوظبي الدولي وذلك في اول رحلة لها الي دولة الامارات.

وحطت الطائرة وسط استقبال حافل برشاشات المياه التقليدية، وتولى قيادتها الكابتن جون داوني، الذي يشغل منصب طيار مشروع بوينغ 787 التابع للاتحاد للطيران، خلال الرحلة التي قطعت ستة ألاف كيلومتر من مدينة الدار البيضاء بالمغرب إلى العاصمة أبوظبي.

وفي شهر ديسمبر / كانون أول الماضي، أعلنت الاتحاد للطيران عن شراء 10 طائرات إضافية من طراز بوينغ دريم لاينر 9-787، لتزيد طلبيتها الإجمالية إلى 41 طائرة بقيمة 9.3 مليار دولار أمريكي وتصبح بذلك أكبر مشغل لهذا الطراز من الطائرات على مستوى العالم. كما تتمتع الاتحاد للطيران بخيارات شراء وحق شراء 25 طائرة إضافية ومن المقرر أن تبدأ عملية التسليم خلال الربع الأخير من عام 2014.

وقال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، خلال حفل استقبال اقامته الشركة في ابوظبي امس / يمثل هذا الحدث الهام بداية العدّ التنازلي لإدخال الطائرة إلى الخدمة وذلك اعتباراً من عام 2014"

وأضاف "تفتح هذه الخطوة آفاقاً رحبة نحو المستقبل. ويأتي قرار الاتحاد للطيران بتشغيل هذه الطائرة بمثابة شهادة واضحة على التزامها نحو الاعتماد على واحد من أحدث الأساطيل ذات الكفاءة العالية من حيث استهلاك الوقود على مستوى العالم."

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تعاونت عن كثب مع شركة بوينغ وشركة أبوظبي لتقنيات الطائرات وشركة أبوظبي للمطارات وذلك في إطار التنسيق لإقامة عدد من الفعاليات التي تهدف إلى الاحتفال بوصول الطائرة إلى العاصمة أبوظبي.

و تم إجراء رحلة تجريبية للطائرة لمدة ساعتين تضمنت جولة في سماء دولة الإمارات العربية المتحدة وكان على متنها نخبة من المسؤولين وكبار الشخصيات في الدولة وخارجها.

كما قام مئات من الموظفين والعاملين في الاتحاد للطيران ومطار أبوظبي الدولي بتفقد الطائرة وذلك عقب عودتها، واقيم في وقت لاحق عرض ضوئي خاص للطائرة.

و أفاد الكابتن ريتشارد هيل، رئيس العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران، قائلاً "تجسد هذه الطائرة أحدث ما وصل عليه العلم الحديث، وذلك بدءاً من جسم الطائرة الذي يعتمد على مادة مركبة أخف وزناً وأقوى من الألمنيوم إلى المحركات التي تتسم بالنظافة والهدوء وكفاءة الوقود مقارنة بالأنواع الأخرى من المحركات
المستخدمة حالياً، أضف إلى ذلك تصميم الأجنحة الجديد كلياً ذات الأطراف المبتكرة، التي تساعد على خفض قوة السحب وتعزيز كفاءة الطائرة بصورة مذهلة وتخفيف الآثار البيئية الناجمة عنها. وسوف يحب الطيارون قيادة هذه الطائرة، كما أنها ستخطف أنظار المسافرين وتدهش عقولهم."

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرة من طراز بوينغ دريمر لاينز 9-787 تستوعب حتى 300 مسافر مع إمكانية قطع مسافة 8 ألاف ميل جوي (أي ما يعادل 14،800 كيلومتر) خلال الرحلة الواحدة. ومن المقرر أن يتم تشغيل الطائرة، عقب انضمامها إلى أسطول الاتحاد للطيران، على وجهات متنوعة مثل دبلن وفرانكفورت وكوالامبور وبكين ونوجايا ودلهي واسطنبول.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )