• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

حرب اعلامية بين صباحي والاخوان

حملته تنفي تلقيه تمويلاً من "الشاطر" وتتهم "الإخوان" بإطلاق الشائعات ضد حمدين

بواسطة : admin
 0  0  326
حرب اعلامية بين صباحي والاخوان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 انتقدت حملة "حمدين صباحى رئيساً لمصر.. واحد مننا"، ما يتعرض له المرشح الخارج من السباق الرئاسى من شائعات، نسبتها للمكتب الإعلامى لجماعة الإخوان المسلمين، قائلة: "لا تكل الآلة الإعلامية للإخوان المسلمين من إطلاق الشائعات على حمدين صباحى"، مضيفة أنه كلما ازدادت قامته ارتفاعاً بتنامى مؤيديه، زادت آلتهم الدعائية فى إطلاق الشائعات افتراء عليه وعلى تاريخه النضالى وصفحته النظيفة، التى يشهد على نصاعتها العدو قبل الصديق".

وأضافت الحملة فى بيان لها عصر اليوم الأربعاء، أنه رغم خروج صباحى من المنافسة على سباق الرئاسة، إلا أنه مازال يضج مضاجعهم، بما يمثله مع رموز العمل الوطنى والثورى من قيمة تجعلهم ممثلين شرعيين لثورة 25 يناير العظيمة.

وشدد البيان، على رفض الحملة، لما نشرته الصفحة الرسمية للمهندس خيرت الشاطر بإدعاء كاذب بأن المهندس خيرت تبرع لحملة حمدين بنصف مليون جنيه قبل إعلان ترشحه للرئاسة، بعد أن أكد صباحى على عدم تأييده أو دعمه لمرشحهم فى انتخابات الرئاسة، الدكتور محمد مرسى مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين فى انتخابات رئاسة الجمهورية.

وأكدت الحملة أن صفحة الشاطر تكذب بشكل واضح وصريح، نافية تلقى حملة صباحى أى تبرعات من الشاطر أو من غيره من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، لدعم الحملة الانتخابية لصباحى، مع التأكيد على أن الجميع كان يلمس مدى المعاناة المادية للحملة، حتى فتح باب التبرعات رسمياً، وفتح حساب بنكى أتاح للحملة امكانية عمل دعاية محدودة لمرشحها بالمقارنة بحملات أخرى، وذلك بما يتناقض مع ما تم نشره على صفحة الإخوان المسلمين، بأنه تم التبرع للحملة، قبل أن يعلن صباحى ترشحه.

وطالبت الحملة الانتخابية لصباحى، الجهات المعنية بالتحقيق فى مصادر تمويل الحملات الانتخابية لرئاسة الجمهورية، حتى يتضح للجميع بشكل رسمى مصادر تمويلها وحجمه.

وكانت قد نشرت الصفحة الرسمية للمهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" تدوينة تناقلتها الصفحات المختلفة على موقع التواصل الاجتماعى، والمكتوب فيها: "حمدين صباحى يساوى الآن بين المجاهد الدكتور محمد مرسى وبين القاتل أحمد شفيق، والذى يعتبر الاثنين اختياراً سيئاً .. ونؤكد من باب العلم فقط أن المهندس خيرت الشاطر تبرع بمبلغ نصف مليون جنيه لحملة حمدين صباحى، قبل أن يتم إعلان ترشحه للانتخابات، لكن من الواضح أن ديل الناصرى عمره ما يتعدل".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )