• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

آسوس وسرعة قياسية بمعالج إنتل

بواسطة : admin
 0  0  382
آسوس وسرعة قياسية بمعالج إنتل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قالت شركة آسوس التايوانية إنها وصلت إلى سرعة سبعة غيغاهيرتز في تجاربها على لوحات ديلوكس P8Z77-V التي تدعم رقاقات شركة إنتل Z77 الجديدة ومعالجات إنتل كور آي7، وهو رقم جديد تصل إليه الشركة، التي وصلت في تجاربها كذلك إلى خمسة أرقام جديدة على اللوحة الأم "روج ماكسيموس في جني".

ووصل المهندسون في آسوس إلى تلك السرعة مستخدمين اللوحة الأم ديلوكس P8Z77-V ومعالج إنتل كور آي7 3770K الجيل الثالث، وذاكرة وصول عشوائي (رام) بسعة 16 غيغابايت دي دي آر3 بسرعة 2800 ميغاهيرتز، إضافة إلى استخدام النيتروجين السائل في التبريد.

أما الأرقام القياسية الخمسة التي تم الوصول إليها باستخدام اللوحة الأم "روج ماكسيموس في جني" فتم تحقيقها ببرامج اختبارات الأداء "أكوامارك3"، و"باي فاست" و"3دي مارك 01"، و"سوبر باي"، و"سوبر باي 32أم".

والبرامج المذكورة تستخدم لفحص أداء واستقرار أجهزة الحاسوب عند رفع سرعة تردد معالج بطاقة الرسوميات (وهي هنا بطاقة رايدون إتش دي 7970) أو المعالج المركزي (وهو هنا معالج إنتل المذكور) إلى سرعات عالية، وتوفر نتائج يمكن مقارنتها والاستناد إليها لمعرفة مدى قوة وسرعة الجهاز.

ويُذكر أن شركة أسوس -المختصة بصناعة الأجهزة الإلكترونية والحواسيب وملحقاتها من لوحات أم وبطاقات رسوميات وغيرها-أطلقت مؤخرا اللوحة الأم P8Z77-V Pro التي تدعم تقنية "ثندربولت" لنقل البيانات بسرعة تصل لعشرة غيغابايت بالثانية، وتُعد مع شركة "أم أس آي" من أوائل الشركات التي تُطلق لوحة أُم تدعم هذه التقنية بعد شركة آبل.

وتقنية ثندربولت أُعلن عنها عندما كشفت شركة آبل عن جهاز "ماك بوك برو" في فبراير/شباط 2011، في شراكة مع إنتل، وسجّلت آبل التقنية باسمها مع كامل الحرية لإنتل في بيعها للشركات الأخرى.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )