• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

أول انتخابات رئاسية حرة تشهدها مصر بعد غد

توقعات أن يكون الرئيس المقبل لمصر ''رئيسا إسلامياً''

بواسطة : admin
 0  0  377
أول انتخابات رئاسية حرة تشهدها مصر بعد غد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اعتبرت صحيفة " فاينانشيال تايمز" البريطانية اليوم ''الاثنين''، أن أول انتخابات رئاسية حرة تشهدها مصر يومي ''الاربعاء'' و''الخميس'' القادمين ستكون بمثابة "لحظة فاصلة" ليس للمصريين فحسب بل لمستقبل منطقة الشرق الاوسط برمتها.

و أوضحت الصحيفة أن النتائج التي ستتمخض عن تلك الانتخابات سترسخ إلى أي مدى سترضخ الانظمة الاستبدادية البالية وتستسلم إلى النظام جديد .

وأشارت الصحيفة الى أن توقعات المصريين من الانتخابات تبدو عالية على نحو غير عادي، مما يجعل نزاهة تلك الانتخابات هى أمر محوري وذلك على الرغم من فترة عدم الاستقرار التي شهدتها البلاد في بعض الاوقات خلال الفترة الانتقالية .

وشددت "فاينانشيال تايمز" على ضرورة أن يتعاون الرئيس القادم لمصر الذي سيمثل جميع أطياف الشعب المصري مع ''البرلمان'' كي يضمن حكومة مستقرة .

في السياق ذاته، ذكرت صحيفة ال "إندبندنت " البريطانية، أن الخارطة الانتخابية في مصر والتي تضم ثلاثة عشر مرشحا يتقدمها ثلاثة مرشحين بارزين كل لديه ملامحه الخاصة وهم كل من: المرشح ''عمرو موسى'' والمرشح ''أبو الفتوح'' و''محمد مرسي'' مرشح جماعة الاخوان المسلمين مرجحة وصول اثنين منهم إلى الجولة الثانية من الانتخابات.

وقالت الصحيفة - في ختام تعليقها- ان الشعوب العربية تشعر الأن أنها بالفعل قد تمكنت من بلوغ الديمقراطية، فلم يعد رئيسهم القادم " هبة من العناية الالهية"أو ''زعيم'' يتعين على الوطن أن يدفع من دماء مواطنيه وأرواحهم من أجله" وأن رئيسهم القادم سيكون ''مواطنا عاديا'' يحاسب ويسأل وأنهم في نهاية المطاف سيختارون بحسب إدارتهم ووفق معتقداتهم الخاصة، مرجحة أن يكون الرئيس المقبل لمصر رئيسا إسلاميا يضمن مقاطعة تامة مع الماضي ويحمي مسيرة البلاد نحو الديمقراطية.

التقي الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب، بجيمي كارتر، الرئيس الأمريكي الأسبق، رئيس مؤسسة كارتر لحقوق الإنسان، بمقر البرلمان في منطقة القصر العيني.

وتناول الجانبان الأوضاع السياسية المصرية، قبل ساعات من انطلاق أول انتخابات رئاسية مصرية بعد ثورة 25 يناير، بالإضافة إلي النقاش حول وضع الدستور، وإعداد دستور جديد للبلاد تكون أولى مهامه تحديد سلطات رئيس الجمهورية ومدى ملائمة هذا الدستور لحقوق الإنسان.

ومن المقرر أن تراقب مؤسسة كارتر لحقوق الإنسان الانتخابات الرئاسية المصرية.

وكان كارتر كان قد قام بزيارة إلى مصر في يناير الماضي خلال إجراء الانتخابات البرلمانية.

أكدت مصادر مطلعة بحملة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أن ما يقرب من 100 ألف متطوع بالحملة سجلوا فى الحملة المركزية للدكتور أبو الفتوح كمتطوعين ومندوبين للحملة فى لجان الانتخابات الرئاسية على مستوى الجمهورية، والمقرر إجراؤها بعد غد الأربعاء.

وقالت المصادر، إن الحملة دأبت خلال الأسابيع الماضية، على جمع أكبر عدد ممكن من المتطوعين لنشرهم فى اللجان الفرعية، لمتابعة أى مخالفات قد تحدث، بالإضافة إلى المبيت بجوار الصناديق حتى يتم فرزها.

وأوضحت المصادر أنه عقب إعلان أحزاب "النور"، و"الوسط"، و"البناء والتنمية" عن تأييدهم للدكتور أبو الفتوح، بادر عدد كبير من شباب الدعوة السلفية وحزب النور إلى التطوع كمندوبين بداخل اللجان ومتابعة سير الانتخابات، وكذلك الأمر مع شباب الجماعة الإسلامية والوسط، الذين تم تسجيلهم خلال الأسابيع الماضية فى لجان متطوعى حملة أبو الفتوح على مستوى الجمهورية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )