• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

تجدد التوتر في شمال لبنان

تجدد التوتر في شمال لبنان بعد اغتيال رجل دين ومرافقه

بواسطة : admin
 0  0  408
تجدد التوتر في شمال لبنان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أدى مقتل رجل دين سني ومرافقه برصاص جندي لبناني، الى تصعيد كبير في شمال لبنان.
روابط ذات صلة
قتيل وسبعة جرحى في اشتباكات بطرابلس في شمال لبنان
لبنان: إرتفاع حصيلة المواجهات الطائفية إلى 5 قتلى وإصابة العشرات
لبنان: استمرار الاشتباكات المتقطعة في طرابلس رغم انتشار الجيش
اقرأ أيضا
موضوعات ذات صلة
لبنان
ووقع الحادث لدى توجه الوفود للمشاركة في الاعتصام الذي يقيمه اليوم تيار المستقبل والنائب خالد الضاهر في حلبا. اذ اندلعت مشاجرة مع الشيخ احمد عبد الواحد من بلدة البيرة، ادت الى اصابته، وما لبث ان توفي متأثرا بجروحه اثر نقله الى مستشفى رحال في عكار. كما توفي مرافقه محمد حسين مرعب.
وقطع اهالي بعض مناطق عكار وطرابلس الطرق بالإطارات المشتعلة والعوائق الحديدية، وسط حال من القلق والتوتر في صفوف الاهالي، اثر مقتل رجل الدين ومرافقه.
وأعلن مفتي الجمهورية محمد قباني اقفال دار الفتوى والمديرية العامة للأوقاف الاسلامية في بيروت وسائر دور الافتاء والأوقاف الاسلامية والمؤسسات التابعة لها في جميع المناطق اللبنانية لمدة ثلاثة ايام حدادا على مقتل الشيخ عبد الواحد.
واستنكر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري "جريمة القتل التي تعرض لها عضو مجلس بلدية البيرة الشيخ أحمد عبد الواحد والشيخ محمد حسين المرعب على حاجز للجيش اللبناني في عكار"، داعيا أهالي المنطقة إلى "التزام الهدوء وعدم الإنجرار إلى فخ الفتنة".
واستنكرت الجماعة الاسلامية في الشمال، في بيان لها الحادث، وشجبت "التجرؤ بإطلاق النار وخصوصاً على رجال الدين"، ودعت قيادة الجيش إلى "التحقيق الفوري والعادل، فوضع الأمور في نصابها يكون الضامن الأساس لأمن المواطنين واستقرارهم وحياتهم".
وأصدرت قيادة الجيش - مديرية التوجيه بياناً جاء فيه: "أدى حادث مؤسف بالقرب من حاجز تابع للجيش في بلدة الكويخات- عكار، الى إصابة كل من الشيخ احمد عبد الواحد ومرافقه بأعيرة نارية، ثم ما لبثا ان فارقا الحياة متأثرين بجروحهما".
وعبر البيان عن أسف قيادة الجيش للحادث، مشيراً الى انه شكل لجنة تحقيق في الحادث.
وسجل انسحاب للجيش من بعض مواقعه في عكار خوفاً من استهدافه في ظل التوتر الحاصل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )