• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

فريق من المراقبين الدوليين يزور بعض المناطق في مدينة حلب

بواسطة : admin
 0  0  377
فريق من المراقبين الدوليين يزور بعض المناطق في مدينة حلب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز زار فريق المراقبين الدوليين، اليوم الأربعاء، مدينة حلب، وذلك للمرة الأولى منذ بدء مهمته، حيث التقى محافظها وتفقد بعض المناطق فيها من بينها المدينة الجامعية.



ونقلت وكالة (يو بي آي) الأمريكية عن مصدر محلي في مدينة حلب، لم تسميه، قوله إن "فريق المراقبين والذي يضم 4 مراقبين هم اثنان من اليمن وثالث من بنغلادش ورابع من البراغواي، التقى محافظ المدينة موفق خلوف ثم تجول في بعض أحياء المدينة منها باب الحديد وطريق المطار وباب النيرب والقاطرجي والميسر".

وأضاف المصدر أن "الفريق زار المدينة الجامعية التي شهدت مواجهات بين قوات الأمن وطلاب محتجين نهاية الشهر الماضي سقط فيها قتلى وجرحى من الطلاب، حيث اطلع على التخريب الذي تعرضت له المنشآت في المدينة الجامعية".

وكانت تقرير إعلامية، قالت إن 4 طلاب بالمدينة الجامعية في حلب، قضوا ليل الأربعاء ـ الخميس بأحداث عنف، إثر خروج مظاهرة طلابية وحدوث مواجهات بعد محاولة تفريقها بالقوة.

وأصدرت جامعة حلب عقب الأحداث قرارا، بإخلاء المدينة الجامعية من الطلاب حيث تمت عملية الإخلاء اليوم بشكل كامل، كما أصدرت قرارا آخر بإيقاف دوام الطلاب العملي والنظري حتى 13 الجاري، مع بقاء دوام الإداريين والموظفين.

وأوضح المصدر أن "فريق المراقبين سوف يتوجه لاحقا لزيارة بعض المناطق التي شهدت مواجهات عنيفة في ريف حلب وخاصة الريف الشمالي المحاذي للشريط الحدودي مع تركيا".

وكان وفود من بعثة المراقبين الدوليين إلى سورية زارت، يوم الثلاثاء، منطقة المليحة والمتحلق الجنوبي وجرمانا وبزينة بريف دمشق، وحي الخالدية بحمص، فيما لفت المتحدث باسم بعثة المراقبين الدوليين نيراج سينغ إلى وجود 9 مراقبين في محافظة حمص، و4 مراقبين آخرين في كل من محافظات درعا وحماة وإدلب.

وثبتت بعثة المراقبين إلى سورية عدد من المراقبين في عدد من المحافظات السورية، ومع ازدياد أعداد المراقبين الذين يتوافدون إلى سورية، ازدادت أعداد من تم تثبيتهم، بالإضافة إلى وجود مراقبين يتجولون في المناطق.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى, في يوم 21 من الشهر الماضي, مشروع قرار روسي أوروبي يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سوريا خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما, وذلك بعد أسبوع من إصداره قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا دوليا إلى البلاد.

ولا تزال تتوارد أنباء عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الماضي, بموجب خطة عنان، التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة، وحظيت بدعم دولي.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

سيريانيوز


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )