• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

كفيفة تصبح أصغر مترجمة فورية ببرلمان أوروبا

بواسطة : admin
 1  0  761
كفيفة تصبح أصغر مترجمة فورية ببرلمان أوروبا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 لى الرغم من أن عمرها لم يتجاوز عشر سنوات، استطاعت طفلة بريطانية ضريرة أن تصير أصغر مترجمة فورية مُعتمَدة لدى البرلمان الأوروبي.

وفقدت أليكسيا سلون بصرها وهي في الثانية من عمرها؛ وذلك بعدما أصيبت بورم في المخ، لكن تلك الإعاقة لم تكُ عائقًا في طريق طموحاتها؛ حيث أظهرت موهبة بارعة في تعلم اللغات.

وبالفعل، أتقنت 4 لغات؛ هي: الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والصينية قبل أن تتم عامها السادس، كما أنها تعكف حاليًّا على تعلُّم اللغة الألمانية.

وعن سر حبها للغات تقول أليكسيا: "أحب تعلُّم اللغات. ومنهجي في البحث أننا بدون اللغات لن نستطيع أن نعرف أي شيء عن العالم"، مشيرةً إلى أنها تعلَّمت الفرنسية والإسبانية بسهولة، فيما وجدت "صعوبة في تعلُّم الصينية التي تحتاج إلى إتقان نغمات الحروف جيدًا"، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتشير الطفلة البريطانية إلى أن قوة حاسة السمع لديها تعوِّض غياب البصر بالقول: "أعتقد أن أذني قوية بدرجة تعوضني عن غياب الرؤية. وأنا على سُلَّم العمارة أستطيع أن أسمع صوت الأشياء وهي تفتح في المطبخ، كما أستطيع أن أسمع صوت تنفُّس الآخرين".

وعن التحاقها بالعمل في البرلمان الأوروبي، يقول ناطق رسمي باسم البرلمان: "صحيح أن الحد الأدنى لعمر المترجمين الفوريين لدينا هو 14 عامًا، لكننا قررنا استثناء أليكسيا؛ نظرًا إلى ما تتمتع به من موهبة خارقة. إنها أكثر براعةً من مترجمين يمارسون الترجمة الفورية منذ سنوات كثيرة".

من جانبها، توضح إيزابيل والدة أليكسيا أنه سُمح لطفلتها "دخول مبنى البرلمان بعد إعفائها من شرط السن. وهناك جلست داخل مقصورة صغيرة (كابينة)، وبدأت الإصغاء والترجمة الفورية، وكان لأدائها بالفعل وقع الصاعقة على المترجمين الفوريين المحترفين، خاصةً أنها كانت تترجم مناقشة مُعقَّدة فيها كثيرٌ من المفردات والمصطلحات التقنية".

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : بحر الشوق
    05-02-2011 11:41 صباحًا
    كل الشكر لمجهودك
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : بحر الشوق
    05-02-2011 11:41 صباحًا
    كل الشكر لمجهودك