• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

المقاهي النسائية في الكويت تثير جدلا واسعا

الطبطبائي: مقاهي الكويت تحولت إلى ما يشبه الكباريه غرف مغلقة وكبائن مخصصة لعائلات تمارس فيها أفعال مشبوهة

بواسطة : admin
 0  0  521
المقاهي النسائية في الكويت تثير جدلا واسعا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تتصاعد حدة الجدل حول المقاهي النسائية في الكويت، بعد أن أعلن مصدر أمني أن بعضها يحتوي على غرف مغلقة وكبائن مخصصة للعائلات، تُمارس فيها ممارسات سلبية.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت عن خطة أمنية لضبط إيقاع المقاهي النسائية، وكشف ما يحدث فيها من أعمال تخالف القانون.

ومن جهتهم عبر عدد من النواب في مجلس الأمة الكويتي عن دعمهم لخطة وزارة الداخلية، مؤكدين أن قيامها بدورها بوقف الانحراف الأخلاقي سيغنيهم عن سن قوانين جديدة للحد من تأثيراتها على المجتمع الكويتي.

قناة "العربية" تحدثت مع عضو مجلس الأمة الكويتي الدكتور وليد الطبطبائي حول الموضوع الذي قال: "الوزارة بدأت تتحرك مؤخراً لمواجهة الأعمال المخالفة للقانون والأعراف الاجتماعية الكويتية"، وأعاد الطبطبائي وجود تلك الأفعال والأماكن إلى غياب الرقابة وترك بعض المتنفذين أو الطامعين بالربح السريع بدون عقاب، ما أدى أن يستغل البعض البنات والشباب واجتذابهم الى المقاهي بإغرائهم بوجود ملذات فيها.

وأكد الدكتور الطبطبائي أن هذه الظاهرة مجرمة قانوناً والمجتمع ينبذها، إذ أن الخمور والملاهي كلاهما محرم في الكويت، ولكن في ظل غياب الرقابة واستغلال العلاقات بمتنفذين استطاع هؤلاء أن يحولوا تلك المقاهي إلى ما يشبه الكباريه غير المعلن، ومتل هذه الظاهرة بحاجة إلى مكافحة من الداخلية ونحن ندعم هذه الحملة لنحمي أبناءنا".

وأضاف الطبطبائي أنه كان أعلن قبل أسبوعين عن نيته استجواب وزير الداخلية، وتأتي موضوع المقاهي النسائية في مقدمة الملفات المطروحة للاستجواب، وأشار أخيراً أنه يثق بجهود وزارة الداخلية في استئصال هذه الظاهرة الجديدة على المجتمع الكويتي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )