• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

فضل شاكر غير مقتنع بأن الفن حرام

بواسطة : admin
 0  0  363
فضل شاكر غير مقتنع بأن الفن حرام
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعرب الملحن اللبناني سمير صفير عن أسفه الشديد لقرار مواطنه فضل شاكر باعتزال الغناء، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن فضل غير مقتنع بأن الفن حرام، وإلا لتنازل عن الملايين الذي جمعها من الطرب. من ناحية أخرى اعتبر أن الفنانة السورية أصالة نصري أخطأت بحق بلادها بعد موقفها الأخير من الرئيس بشار الأسد، مشيرا إلى أنه يوجه أغنية "في ناس عقلهم كومة زبالة" لكل المنافقين في الوسط الفني.

وقال صفير في مقابلة مع برنامج "النشرة الفنية" على قناة "الجديد" الفضائية اللبنانية مساء السبت 21 إبريل/نيسان-: "تأسفت كثيرا على فضل شاكر، وحزنت من قلبي عليه، لأنه فنان جيد، وكنت أفضل أن ينسحب فنانون آخرون من الساحة الفنية وليس فضل".

وأضاف "أعتقد أن فضل تسرع في اتخاذ هذا القرار، وأتحدى أن فضل حتى اليوم غير مقتنع بأن الفن حرام.. ولا يمكن أن يكون الفن حرام، خاصة أن في الأديان الثلاثة عندما نصلي نغني، ويكون هناك فيه موسيقى".

وأوضح الملحن اللبناني أن فضل إذا كان يريد أن يعتزل الغناء، فكان عليه أن يتخذ القرار دون أن يُحدث ضجة في الإعلام، لافتا إلى أنه إذا كان يريد أن يصدق الناس توبته، فكان عليه أن يبيع بيته ومطعمه ويتبرع بهذه الأموال للناس.

وشدد صفير على أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يجمع فضل أو غيره من الفنانين الملايين من الأموال من الغناء، ثم يعتزل ويقول الفن حرام دون أن يتخلص من هذه الأموال.

ووجه الملحن اللبناني انتقادا لاذعا للمطربة السورية أصالة نصري بسبب موقفها من الأحداث التي تجري في بلادها، وكذلك من الرئيس بشار الأسد، معتبرا أنها لم ترد الدين لبلادها ولمن وقف معها.

وأوضح صفير أن الرئيس السوري وقف بجانب أصالة وساعدها، وله فضل كبير عليها خاصة فيما يخص حالتها الجسدية والشخصية، لافتا إلى أن موقفها جاء مغايرا لما قدمته سوريا لها.

ورفض الملحن اللبناني الانتقادات التي وجهت لأغنيته الأخيرة "في ناس عقلهم كومة زبالة"، مشيرا إلى أنه يوجه هذا الأغنية لكل المنافقين سواء في الوسط الفني أو في مختلف مناحي الحياة.

وأوضح صفير أنه لا يوجد إنسان زبالة لأن الإنسان فيه روح الله، وإنما عقله زبالة بأفكاره السيئة وأحقاده، مشيرا إلى أن هذه النوعية من البشر موجودة وبكثرة في كل مكان هذه الأيام.

وطالب من انتقد هذه الأغنية أن يقوم بتوجيه حديثه لمن توجه لهم الأغنية، منتقدا ما وصلت إليه الساحة اللبنانية من صراعات وخاصة في المجال الفني، الذي قال إنه فيه ناس عقلهم زبالة.

وأشار الملحن اللبناني إلى أن الفضائيات اللبنانية تشهد انفلاتا أخلاقيا من خلال الألفاظ الذي تخرج يوميا على المشاهدين، فضلا عن بعض الإيحاءات في الأغاني، بالإضافة إلى الاختلافات في الوسط الفني التي تصل إلى حد الحرب.

ورأى صفير أن الطائفية أكثر ما يدمر لبنان حاليا، في ظل الاختلاف الدائر بين ما هو سني وشيعي ودرزي، لافتا إلى أن البلاد تعيش في تخلف قاتل لا يسمح بأي تقدم في كافة المجالات

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )