• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

نبيل العربي يدعو جميع الاطراف في سوريا لاحترام وقف اطلاق النار

بواسطة : admin
 0  0  346
نبيل العربي يدعو جميع الاطراف  في سوريا لاحترام وقف اطلاق النار
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 دعا الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، الجمعة، جميع الأطراف في سوريا إلى احترام وقف إطلاق النار منذ 12 نيسان الجاري، للسماح بترجمة خطة المبعوث الدولي كوفى عنان.



ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) عن العربي قوله إنه "سيلتقي الاثنين المقبل بالرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة لإجراء محادثات تتناول خصوصاً الوضع في سوريا"، مشيرً إلى أن "احترام وقف إطلاق النار سيسمح بترجمة العملية السياسية التي يقودها كوفى عنان".

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية تفيد بحدوث خروقات في بعض المناطق السورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ اعتبارا من يوم الخميس قبل الماضي الساعة السادسة صباحاً وذلك بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وأكد الأمين العام للجامعة "تأييده لعقد اجتماع موسع في القاهرة للمعارضة السورية"، مشيراً إلى أنه سيلتقي الأحد المقبل رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون لتحديد موعد لهذا الاجتماع".

ومن المقرر أن تجتمع أطياف من المعارضة السورية خلال الايام القليلة المقبلة بمقر الجامعة العربية للتفاهم على وثيقة سياسية موحدة.

إلى ذلك، أوضح العربي أن "الجامعة العربية ستشارك في بعثة المراقبة الدولية في سوريا العاملة في إطار الأمم المتحدة، والتي تشرف على العملية بالتشاور مع الجامعة العربية".

ودعا العربي الأسبوع الماضي إلى تنفيذ خطة الوسيط العربي الأممي بحذافيرها، لافتا إلى أنه فرصة تاريخية لإيجاد حل لهذه الأزمة ووضعها على طريق التسوية، كما أعرب عن أمله بأن تبلغ غايتها المحددة لها وفقا لمبادرة الجامعة العربية وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان العربي، طالب في وقت سابق، بالوقف الفوري لإطلاق النار في سوريا من جميع الأطراف وإعطاء الفرصة للمبعوث الاممي العربي المشترك الخاص بسوريا كوفي عنان للاستمرار في مساعيه لإيجاد حل لهذه الأزمة.

وتبنى مجلس الأمن الدولي، يوم السبت قرارا غربيا يقضي بإرسال المجموعة الأولى من المراقبين إلى سورية، والتي ستضم 30 مراقبا عسكريا غير مسلح, وذلك لمراقبة وقف اطلاق النار بموجب خطة المبعوث الاممي والعربي الى سورية كوفي عنان.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )