• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

العاهل السعودي يعتق 21 رقبة من حد القصاص

بواسطة : admin
 0  0  405
 العاهل السعودي يعتق 21 رقبة من حد القصاص
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 نجحت مساعي الملك عبدالله بن عبدالعزيز في إصلاح ذات البين في إقناع أكثر من 21 أسرة من داخل وخارج السعودية بالتنازل عن القصاص بحق ذويهم المقتولين من دون مقابل. وتأتي هذه المساعي النبيلة للعاهل السعودي في الوقت الذي تصاعدت فيه مبالغ الديات بشكل كبير، ما جعل البعض يطلق عليها تجارة الدماء، ونجحت مساعي الملك عبدالله في إصلاح ذات البين في الحصول على التنازل عن القصاص وعن مطالبات بالديات من أُسرٍ وصلت بعضها إلى اشتراط 20 مليون ريال، مقابل التنازل عن القصاص.

وتضم الأسر المتنازلة عن حقها في القصاص قبولاً لشفاعة العاهل السعودي خمس أسر من الجاليات العربية والإسلامية من السودان واليمن وباكستان والهند.

وتحدث الشيخ الدكتور علي المالكي الداعية الإسلامي لقناة "العربية" موضحاً أن المبالغة في طلب الديات يعود إلى سببين:

الأول يكون الهدف تعجيزيا، حتى لا يتنازل أهل القتيل عن حقهم، ولكنهم يستحون من الجاهيات من الأقارب والأمراء وغيرها.

السبب الثاني للمبالغة يكون بغرض المتاجرة بالدماء، حيث يسعون إلى توزيع تلك الأموال على أقاربهم ظناً منهم أنها فرصة.

وأكد المالكي أن تنازل الأسر عن حقها في القصاص لبعض الأشخاص عند شفاعة الملك عبدالله بن عببدالعزيز تعود إلى أن الشعب السعودي يحمل المحبة والولاء والوفاء للملك عبدالله وللقيادة السعودية، مشيراً إلى أن تلك المحبة لم تشترَ بالمال ولم تؤخذ بالقوة والسلطان، مضيفاً أن تلك المحبة ليست فقط عند المواطنين السعوديين بل أيضا عند المقيمين من العرب وغير العرب.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )