• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الجيش السوري يعلن وقف العمليات العسكرية

الجيش السوري يعلن وقف عملياته العسكرية ابتدائا من السادسه 12-4-2012

بواسطة : admin
 0  0  350
الجيش السوري يعلن وقف العمليات العسكرية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال مصدر مسؤول في وزارة الدفاع، اليوم الأربعاء، انه "تقرر وقف مهام القوات المسلحة في مكافحة الأعمال الإجرامية للمجموعات الإرهابية المسلحة اعتبارا من صباح غد الخميس، وذلك بعد أن نفذت مهامها بنجاح".


وقال المصدر انه "وبعد أن نفذت قواتنا المسلحة مهامها الناجحة في مكافحة الأعمال الإجرامية للمجموعات الإرهابية المسلحة وبسط سلطة الدولة على أراضيها تقرر وقف هذه المهام اعتبارا من صباح يوم غد الخميس الموافق في 12/4/2012".

وأضاف المصدر "ستبقى قواتنا المسلحة الباسلة متأهبة للرد على أي اعتداء تقوم به المجموعات الإرهابية المسلحة ضد المدنيين وعناصر حفظ النظام والقوات المسلحة والممتلكات الخاصة والعامة ولحماية أمن الوطن والمواطن".

ويأتي ذلك بعد أن أصدر مجلس الأمن الدولي، يوم الثلاثاء، بيانا يطالب الحكومة السورية بالالتزام بمهلة 12 نيسان لوقف إطلاق النار بشكل كامل في سوريا بموجب خطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان.

وكان عنان قال في رسالة للمجلس في وقت سابق اليوم الثلاثاء إنه "ينبغي للقيادة السورية الآن انتهاز الفرصة لتغيير النهج بشكل جوهري"، معتبرا أنه "ينبغي بذل كل جهد ممكن لضمان التزام الحكومة والمعارضة في سوريا بمهلة تنتهي يوم الخميس لوقف إطلاق النار".

وأعلنت السلطات السورية في وقت سابق بدء وقف إطلاق النار وسحب وحدات بعض الجيش من بعض المحافظات تنفيذا لخطة عنان القاضية وقف العنف مع صباح اليوم الثلاثاء، الأمر الذي شككت به أطياف من المعارضة ودول غربية، مع توارد أنباء عن سقوط ضحايا في أحداث عنف.

وكانت السلطات السورية أبلغت عنان, أواخر شهر آذار الماضي, موافقتها على خطته ذات النقاط 6 لوقف العنف والتي تنص على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها، في وقت طلبت فيه ضمانات من عنان حول "قبول الجماعات المسلحة والدول التي ترعاها وتمولها بوقف العنف".

فيما قال قادة "الجيش الحر" انهم "أبلغوا ممثلين عن عنان بأنه إذا التزم النظام السوري بالخطة وسحب قواته من المدن، فسوف يلتزم الجيش الحر بالخطة"، مشيرين إلى أنهم "سيردون على أي هجوم".

وتشهد عدة مدن سورية منذ عام تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )